استياء لدى معلمي قطاع غزة بالأردن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

استياء لدى معلمي قطاع غزة بالأردن

31/10/2016
يومها الأخير في التعليم قصرا بخطى متثاقلة وبعد أن سدت الأبواب في وجهها تغادر المعلمة نور فايز مدرسة عملت فيها أربعة عشر عاما أرغمت المعلمات وكذلك المعلمون ممن لا يحملون رقما وطنيا من أبناء قطاع غزة على تقديم استقالاتهم كانت المعيل الوحيد للأسرة من سبعة أفراد طلب منها تصريح عمل لتعامل معاملة الوافدين صبرها نفذ وهي تسأل من وزارة إلى أخرى دون جدوى خاطبت الجزيرة وزارتي التربية والتعليم والعمل وكانت كل وزارة تلقي بجوهر القرار على الأخرى في حين تؤكد مذكرة صدرت عن مكتب رئيس الحكومة الأردنية عام 2005 على منح الغزيين حقوقا مدنية باستثناء التعيين في المناصب السياسية والوظائف العامة لجنة متابعة قضايا ومطالب أبناء قطاع غزة أوصلت مناشدتها إلى رئيس الديوان الملكي لما التقينا وزير الداخلية قال ليست من الدين والأخلاق والقومية أن يعامل أبناء غزة على هذا الشكل والنحوا ثم نفاجأ بعد كل لقاء بإجراء جديد يستهدف الحياة المعيشية لابناء قطاع غزة أبناء قطاع غزة لا بدهم تجنيس ولا بدهم توطين ما بدهم إلا حق العودة ولكن من هون لما الله يفرجها بدهم يعيشوا حياة كريمة في الأردن الأمر لا يقف عند المعلمين بل يشمل مهن أخرى ومن أصل ثلاثمائة وخمسة وعشرين ألف غزيين يقيمون في الأردن فإن عدد ممن يسكنون منهم في هذا المخيم شمال العاصمة سبعة وعشرون ألفا وصدر قرار بحق الطلاب الغزيين أيضا لينقلوا الفترة المسائية مع الطلاب اللاجئين التقلبات الحكومية بالتعامل مع أبناء غزة في الأردن تعمق المعاناة الإنسانية والاقتصادية لهم والسؤال الذي يشغل بال أهالي غزة هنا إلى أين المفر حسن الشوبكي الجزيرة مخيم غزة جرش