محاولات لنشر التوعية الصحية في جنوب السودان
اغلاق

محاولات لنشر التوعية الصحية في جنوب السودان

30/10/2016
محاولات لنشر التوعية الصحية بواسطة الدراما فمرض الكوليرا وأمراض أخرى ترتبط بالمياه والأوساخ أضحت أكثر انتشارا في الآونة الأخيرة بجنوب السودان ما دفع جهات ومنظمات لتشجيع حملات التوعية ضد هذه الأمراض فكانت المدارس أولى تلك المحطات لنشر الوعي الصحي بطرق تلامس حياة المجتمعات المحلية اليومية الأطفال هنا للترويج لحملة غسل اليدين وعندما يذهبون إلى بيوتهم سوف يعملون كذلك على نشر هذا الوعي بين أسرهم ومجتمعاتهم وكل هذه البرامج التي نشهدها اليوم بما في ذلك الفقرات الدرامية والغنائية تم إعدادها بواسطة الأطفال لم تقتصر الحملة على عرض فقرات درامية وموسيقية بل طافت مسيرات لطلاب المدارس شوارع العاصمة جوبا لحث المجتمع على انضمام لحملتهم والعمل على الاهتمام بالنظافة العامة باعتبارها عاملا مهما في الحماية من الأمراض في جنوب السودان هناك واحد وأربعون في المائة من الأطفال مصابون بأمراض الإسهال وتسعة عشر في المائة مصابون بالتهابات الجهاز التنفسي الحاده وقد أوضح تقرير لنا أن مرض الإسهال وأمراض الجهاز التنفسي الحاد تقتل أكثر من أربعين في المائة من الأطفال دون سن الخامسة ربما عبرت هذه الرسائل عن واقع معاش لكن يبقى التحدي في ترجمة تلك الغايات لنمط سلوكي عله يخفف من وطأة الأمراض التي تفتك بالناس بسبب سلوك يمكن تفاديه صعوبة الحصول على المياه النظيفة للشرب وعامل الفقر يحرمان مجتمعات عديدة تعيش تحت وطأة النزوح من الحصول على الحد الأدنى من متطلبات الحياة اليومية ما يجعلها عرضة لاستخدام مصادر مياه وطعام غير آمنة هيثم أويت الجزيرة جوبا جنوب السودان