واشنطن تعلق محادثاتها مع موسكو بشأن سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

واشنطن تعلق محادثاتها مع موسكو بشأن سوريا

03/10/2016
يتواصل صراع الاسترايتجيات المحموم بين روسيا والولايات المتحدة حول سوريا رغم الأوضاع المأساوية التي تعيشها البلاد بعد نحو خمس سنوات ونصف من بدء الأزمة أعلنت واشنطن مساء الاثنين تعليق المباحثات مع روسيا في كل ما يتعلق بمساعي إنهاء العنف في سوريا واتهمت موسكو بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب الهدنة الأخيرة وقال البيان الأمريكي في هذا الصدد إن روسيا والنظام السوري اختار مواصلة المسار العسكري بما لا يتوافق مع اتفاق وقف الأعمال القتالية جاء هذا التطور في غمرة سلسلة طويلة من الانتقادات المتبادلة بين البلدين وحديث موسكو المتكرر عن فشل واشنطن في فصل جماعات المعارضة السورية المعتدلة عمن تصفهم بالإرهابيين وهو ما أدى برأيها إلى انتهاك الهدنة الأخيرة وأعرب وزير الخارجية الروسي عن قلقه تجاه ما يصفه بمحاولات بعض الدول وبعض أطراف النزاع القيام بأعمال تخالف قرارات مجلس الأمن الدولي وجاء التطور أيضا في خضم ما يراه كثيرون سعي موسكو للاستفادة من الوضع الراهن وخلط ملفات كثيرة عالقة بين الجانبين الرئيس الروسي وقع مرسوم علق بموجبه اتفاقا مع الولايات المتحدة بدأ سريانه عام 2010 ويتعلق بالتخلص من البلوتونيوم الصالح لصنع أسلحة نووية وتظهر هوامش مشروع القانون المطروح أمام البرلمان الروسي في هذا الصدد أن موسكو ترغب في أن ترفع واشنطن جميع العقوبات المفروضة عليها وعلى مواطنيها في السنوات السابقة مع تعويضها عن الأضرار الناجمة عنها بالإضافة إلى تخفيض الوجود العسكري الأمريكي في الدول المنضمة لحلف الناتو بعد سبتمبر عام 2000 وفي أثناء هذا التنازع تمضي الأمور في سوريا إلى الأسوأ حتى إن المبعوث الدولي ستافان دي ميستورا جعل أولويته الآن الجانب الإنساني وكأنها أمر حل النزاع اختصر ولو إلى حين بكيفية استجداء النظام لإيصال المساعدات إلى المناطق المحاصرة وهو السيناريو الذي انتهك كثيرا في السابق بتهجير المحاصرين مقابل إغاثتهم