بالشموع.. الأردنيون يقاطعون الغاز الإسرائيلي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

بالشموع.. الأردنيون يقاطعون الغاز الإسرائيلي

03/10/2016
عمان تغوص في الظلام ليس نتيجة انقطاع للتيار الكهربائي ولا لحدث طارئ على البلاد إنما هي استجابة لرسالة وجهها نشطاء على الإنترنت احتجاجا على اتفاق الغاز الجديد بين الأردن وإسرائيل الذي صدم الشارع الأردني وخرجت مظاهرات شعبية إثر ذلك على وقع تلك المظاهرات أطلق نشطاء حملة موازية بطريقة سلمية إطفاء الأنوار ليلا لساعة من الزمن تعبيرا عن استيائهم لقيت الحملة الشبابية تحت شعار العتمة أكرم من ضوء مصدره إسرائيل لقيت حضورا وتفاعلا واسعين على منصات التواصل الاجتماعي عقب إطلاقها بساعات لتصبح واقعا بين فئات كثيرة شملت مدنا عدة وفي وقت متزامن الاحتجاجات السلمية وأساليبها ومنصاتها الجديدة حضرت بقوة بين أوساط الشباب العربي خلال الأعوام الأخيرة ومثلت وسيلة أستخدمت في عدة دول كان الاحتجاج بصورة هذه رديفا للجماهير التي خرجت في مظاهرات عمت الساحات والشوارع تلك التي أسقطت أنظمة قمعية حكمت لعقود كما في مصر وتونس أو في بلدان أخرى مازالت تعاني دون أن تحقق أي نتائج كما في سوريا وفي دول عربية أخرى أتت تلك الحملات سلمية أكولها وحققت نتائج بارزة ففي الجزائر استطاع طلاب المدارس أن يدفع وزارة التربية إلى تغيير محتوى كتاب الجغرافيا بعد أن نظم حملات ضد طبعته الجديدة التي خلت من خارطة فلسطين وتم استبدالها بإسرائيل وهو ما حدا بالوزارة لسحب الطبعات وإعادة إنتاج منهج جديد لبى تلك المطالبات وفي مصر دفع التحركات لأطباء دفعت نقابتهم لبحث مطالبهم بعد وقفة إحتجاجية قام خلالها بغسل السيارات في الشارع كرسالة تنديدا بتردي أوضاعهم المعيشية وضعف مرتباتهم وفي السياق ذاته قام المصريون بحرق فواتير الكهرباء في عدة محافظات احتجاجا على رفع قيمتها من قبل الدولة أما في سوريا فلم تنجح تلك الوسائل بالضغط على النظام الذي واجه كل أنواع الاحتجاجات السلمية وأشكالها بنيران إلا أنها من جهة أخرى حقق تضامنا شعبيا واسعا وشكلت إحدى الوسائل التي مازالت مستمرة موجهة رسالتها للخارج وللمجتمع الدولي لحشد الدعم للقضية السورية في ظل هذا المشهد الشبابي ووسائله مبتكرة في الاحتجاجات الذي أخذ بالتفاعل خلال السنوات الأخيرة تساؤلات عدة تطرح حول النتائج التي يمكن أن يحققها كشكل جديد من أشكال الاحتجاجات وكوسيلة للضغط ومدى القبول الذي يلاقيه بين الناس فضلا عن مدى نفعها في أنظمة مازالت تعيش في زمن الرفض أصلا ولم تر تطور في هذا العالم إلا من خلال لغتها وفكرها وسائلها هي في التعامل مع الاحتجاجات أيا كان صورها