المحكمة العليا: إجراء الانتخابات المحلية بالضفة دون غزة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المحكمة العليا: إجراء الانتخابات المحلية بالضفة دون غزة

03/10/2016
قنبلة مدوية فجرتها المحكمة العليا الفلسطينية فعلى مدار أسبوعين وبعد جلستين عقدتا يوم الإثنين لبحث الطعون المقدمة بعدم شرعية محاكم غزة التي قامت بشطب خمس قوائم لحركة فتح اتخذت المحكمة العليا قرارها قرصنة على الأوضاع الإدارية والقانونية وسلامة المواطنين وحفاظا على السلم الأهلي وعدم التوسع في النزاعات والإنشقاق بإجراء انتخابات في كافة الهيئات المحلية في أرجاء الوطن فيما عدا قطاع غزة حركة حماس رفضت القرار وأكدت أن من شأنه تعميق الانقسام الفلسطيني هو قرار مسيس يكرس حالة الانقسام الفلسطيني وحركة حماس تؤكد رفضها لمثل هذا القرار الذي يمارس التجزئه بين أبناء الشعب الفلسطيني والحركة تؤكد أنها ستجري مشاورات عاجلة مع مختلف القوى والفصائل الفلسطينية لمواجهة هذا التطور والقرار الخطير فصائل وقوى وطنية رأت أيضا أن القرار السياسي وكان يمكن معالجته بينما أبدى عدد من المراقبين خشيتهم من تهديد النسيج المجتمعي برومته ما يحدث أخطر بكثير من مجرد صدور قرار متعلق بالانتخابات نزع قانونية المحاكم في قطاع غزة يعني أيضا أن مجمل المراكز القانونية التي ترتبت على أحكام القضاء والمحاكم في غزة طيلة السنوات الماضية باتت محل خطر يهدد النسيج المجتمعي وكذلك المراكز القانونية وأن متضررين قد يلجؤ لاستخدام القرار الذي صدر اليوم للطعن في قرارات سابقة صدرت في قطاع غزة أما لجنة الانتخابات المركزية فقد ناشدت الرئيس الفلسطيني تأجيل الانتخابات برمتها لستة أشهر بما يخدم المصلحة العليا وليتم ترتيب البيت الداخلي ومعالجة الأنظمة والقوانين الخشية أن يكون ما حدث قد فتح صفحة جديدة في كتاب الانقسام الفلسطيني ليبقى الحكم الفيصل هو المواطن والناخب جيفارا البديري الجزيرة رام الله محتملة