الكولومبيون يرفضون اتفاق السلام مع المتمردين اليساريين
اغلاق

الكولومبيون يرفضون اتفاق السلام مع المتمردين اليساريين

03/10/2016
صدقت النتائج وخاب توقعات استطلاعات الرأي العام إذا رفض الكولومبيون بأغلبية بسيطة اتفاق السلام بين حكومتهم ومتمردي القوات المسلحة الثورية في كولومبيا المبرمة في كوبا بعد أربع سنوات من التفاوض العسير إثر تلقي منظمة فارك اضطرابات أمنية قتلت قيادات كبيرة منها ماذا ستفعل الحكومة التي لم تعد خطة بديلة أنا أول من يقر بالنتيجة وأعلن أن الاتفاقات الثنائية ووقف الأعمال العدائية يبقيان ساريي المفعول وما قول المنظمة اليسارية القوات المسلحة الثورية في كولومبيا ندرك الآن تعاظم حجم التحدي الذي يتطلب منا التحلي بالمزيد من القوة لبناء سلام دائم وثابت الأركان نصت الاتفاقية على السماح لمنظمة فارك بالتحول إلى تشكيلة سياسية وخوض انتخابات ألفين وثمانية عشر الرئاسية والتشريعية ومنحها عشرة مقاعد في الكونغرس وإقرار نظام للتعويضات وإنهاء زراعة الكوكايين مع العفو عن مرتكبي جرائم لا تشمل القتل والاغتصاب والتعذيب قتل ما لا يقل عن مائتين وعشرين ألف شخص وهجر الملايين خلال الصراع الدامي الذي بدأ في ألف وتسعمائة وأربعة وستين بانتفاضة فلاحية قمعها الجيش بعنف قبل أن نتورط في الصراع ميليشيات يمينية وعصابات المخدرات احد أكبر المنتشين برفض اتفاق السلام هو الرئيس الكولومبي السابق ألفارو أوريبي اعتبر الاتفاق تكريسا للإفلات من العقاب ليس إلا وعلق على نتيجة الاستفتاء يالا روعة السلام ويالا بئس سلام هافانا رفض أغلبية الكولومبيين اتفاق السلام قد يعصف أيضا بمشاريع حكومية لتكثيف الاستثمارات الأجنبية في مجالات المعادن والنفط والفلاحة