السياح يقبلون على زيارة بيوت الأجداد بأوكرانيا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السياح يقبلون على زيارة بيوت الأجداد بأوكرانيا

29/10/2016
في أعالي الريف الأوكراني تقبع على قمم جبال كاربافا بيوت مصنوعة من أجود أنواع الخشب الصنوبري وتكمن قيمتها التاريخية في كونها تجاوزت التسعين عاما وفي أحدها تسكن هذه المرأة التي جعلت من بيتها مقصدا للسياح يجدون عندها حسنا الوفادة وكرم الضيافة وتقول صاحبة المنزل إن خمسة أجيال تعاقبت على العيش فيه وهو يبعد عن أقرب قرية مأهولة خمسة كيلومترات يعود تاريخ بناء بيتي إلى عام ألف وتسعمائة وخمسة وعشرين كانوا اجدادي يحفرون تاريخ الإنشاء على إحدى الدعائم الرئيسية في منازلهم وباستثناء بعض الأدوات المنزلية الكهربائية كالثلاجة وجهاز التلفازة والهاتف المحمول فإن المرأة تعيش في هذا المنزل حياة بدائية كالتي كان يعيشها أسلافها وتوعدوا كل شيء بنفسها كالخبز والجبن وهي تخصص كمية من منتوجاتها المنزلية لتبيعها في القرية المجاورة مرة واحدة في العام لتشتري بالمقابل ما يلزمها من مأونة ودواء كثيرون لا يصدقون أن منزلي تجاوز عمره تسعين عاما والسبب أنهم يشككون في قدرة الخشب على الصمود طوال تلك السنوات وأن في موازاة ذلك أسعى حقيقة لصيانته وإبقائه على ما هو عليه تعرف السياح لأول مرة على هذه المنازل التراثية في جبال كرباثيا عندما جاؤوا طلبا للخضراوات العضوية التي تكثر زراعتها في الأرياف أوكرانيا ما فرض على مالكيها دورا في عجلة الاقتصاد الوطني وحتم عليهم التعاطي مع الزائرين كمكون أساسي من القطاع السياحي في البلاد