الحكومة اليمنية توقف تحويل إيرادات الغاز للبنك المركزي بصنعاء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الحكومة اليمنية توقف تحويل إيرادات الغاز للبنك المركزي بصنعاء

29/10/2016
مجددا تتجه أنظار اليمنيين نحو شركة صافر أكبر منتج للنفط والغاز في البلاد كما تعتبر شريان الاقتصاد اليمني ورافده الرئيس بالعملة الأجنبية فقرار الحكومة اليمنية إيقاف إرسال إيرادات الشركة إلى صنعاء الواقعة تحت سلطة الحوثيين والرئيس المخلوع صالح وتحويلها إلى البنك المركزي بمحافظة مأرب أثار حفيظة الحوثيين وصالح لكنه قوبل بترحيب من أنصار الحكومة اليمنية أثار القرار ومخاوف دفعت الشركة إلى تشديد إجراءاتها الأمنية تحسبا لأي اعتداء محتمل ودعت إدارتها جميع الأطراف إلى تحييد المنشأة عن الصراع الذي يشهده اليمن شركة صافر هي أشركت كل اليمنيين وأتمنى من الجميع أن يحافظ على أمنها وسلامتها من أجل أن تبقى رافدا للإقتصاد الوطني وتنأى بنفسها عن الصراع تعمل الشركة حاليا على إنتاج نحو خمسة وسبعين صهريجا من الغاز المنزلي يوميا وتكرير نحو عشرة آلاف برميل يوميا من النفط الخام لكن الحكومة تأمل إستئناف تصدير الغاز المسال والنفط الخام للخارج الذي توقف منذ بداية الحرب ويشكل هذا التصدير نحو سبعين في المائة من إيرادات الموازنة العامة للدولة يأمل أبناء مأرب أن يعود قرار إيقاف إرسال إيرادات النفط والغاز للبنك المركزي الذي تسيطر عليه مليشيا الحوثي وقوات صالح بالنفع على محافظاتهم التي حرمت من التنمية والتطوير طيلة السنوات الماضية سمير النمري الجزيرة بمأرب