المعارضة السورية المسلحة تتقدم بحلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

المعارضة السورية المسلحة تتقدم بحلب

28/10/2016
تتداعى بعد تقدم كبير وسريع لفصائل المعارضة السورية المسلحة وجيش الفتح هجوم جرى في عدة محاور اسفر بعد ساعات عن خسارة قوات النظام خطوطها الدفاعية الأولى غرب حلب وبالتالي سيطرة المعارضة المسلحة على ضاحية الأسد مفتاح التقدم باتجاه حي الحمدانية ومنه يكون فك الحصار عن الأحياء الشرقية قاب قوسين أو أدنى قوات النظام وعبر وكالة الأنباء الرسمية سانا قالت إنها تمكنت من صد الهجوم وأوقعت خسائر مادية وبشرية بين صفوف المهاجمين منذ إعلان قوات النظام انتهاء الهدنة في أيلول الماضي عمدت وبدعم من روسيا مكثف من الجو وبمشاركة واسعة وفعالة على الأرض ميليشيات عدة على رأسها حركة النجباء العراقية وحزب الله اللبناني عمدت إلى خوض معارك تهدف بشكل رئيسي إلى إحكام حصار الأحياء الشرقية في المدينة وكما حرصت القوات النظامية على تقوية ما تعتبره خواصر الإخوة وذلك عبر توسيع نطاق سيطرتها على طريق الكاستيلو شمالا والراموسة جنوبا هذه حسابات قوات النظام الميدانية لكن للمعارضة المسلحة كما اتضح حسابات مغايرة باختيارها الهجوم من جهة الغرب لضرب أكثر مواقع النظام تحصينا وأهمية ولتتقدم بمحاذاة الأكاديمية العسكرية مركز الثقل العسكري الأبرز لقوات النظام غربي المدينة وتستفيد المعارضة المسلحة من تقدمها في ضاحية الأسد السكنية ومنها إلى منطقة الثلاثة آلاف شقة بتحويل المعارك إلى حرب شوارع لتحييد سلاح الجو خصوصا المقاتلات الروسية وبهذا فإن المعارضة المسلحة لم تخسر عنصر المفاجأة في معركة روجت مرارا أنها على وشك البدء بها بغية فك الحصار عن حلب كترجمة فعلية لرفضها أية تسوية في تحمل طابع الإذعان أو الاستسلام تفرضها روسيا وحلفاؤها على الأرض