اجتماع دولي يقرر إقامة أكبر محمية بحرية بالعالم
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

اجتماع دولي يقرر إقامة أكبر محمية بحرية بالعالم

28/10/2016
في هوبارت عناق وبطريق سعيد بعد مفاوضات طويلة وافق الاتحاد الأوروبي و 24 دولة على إقامة أكبر محمية بحرية في العالم في بحر روس بالقطب الجنوبي توازي مساحتها فرنسا وألمانيا وإسبانيا مجتمعة كان الطريق طويلا قبل التوصل إلى الاتفاق لكن الأمر يستحق كل تلك الجهود انه اتفاق تاريخي وسيتعلم الأطفال الثامن والعشرين من أكتوبر عام ألفين وستة عشر هو اليوم الذي اتفقت فيه دول على إقامة محمية الكبيرة في أعالي البحار عندما يدخل الاتفاق حيز التنفيذ في ديسمبر المقبل ستحظر لأكثر من ثلاثة عقود كل عمليات صيد الأسماك والحيتان والتنقيب عن المعادن ووصف باحثون ونشطاء هذا الاتفاق بأنه حدث تاريخي في الجهود العالمية لحماية التنوع البحري وسيتيح أيضا فهما أكبر تأثير تغير المناخ تأثير تتجلى مظاهره في منطقة القطب الجنوبي أكثر وأسرع من أي منطقة أخرى في العالم سيكون بإمكان العلماء الآن التمييز بين دور التغيرات المناخية وتأثير الأنشطة البشرية في المنطقة ويعتبر بحر روس من أكثر أجزاء المحيطات في العالم تنوعا بيئيا وسوف تغرق المحميات البحرية أكثر من اثني عشر في المئة من القطب الجنوبي حيث يوجد أكثر من عشرة آلاف نوعين تشمل البطاريق والحيتان والطيور البحرية والحبار الضخم ووافقت روسيا على الاقتراح بعدما عرقلت مقترحات الحماية خمس مرات من قبل بسبب ما وصف حينها بطموحات موسكو لتوسيع أنشطتها لصيد الأسماك القطبية المسننة ويمثل الاتفاق إنجازا كبيرا لاسيما في ضوء تشعب بالمصالح الاقتصادية للدول الأعضاء في لجنة المحافظة على الموارد البحرية الحية في القطب الجنوبي ويأمل كثيرون أن يكون اتفاق بحر روس بداية لجهود الأكبر في حماية التنوع البيئي في كوكب الأرض