مهاجرات غير نظاميات يروين ما تعرضن له
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مهاجرات غير نظاميات يروين ما تعرضن له

27/10/2016
من بين مجموعة كبيرة من النساء والأطفال أنقذتهم فرق الإغاثة على سفينة كورس فتاتان تشابهت ظروفهم المأساوية إلا قليلا مريم هربت مع زوجها من كيدال في إقليم أزواد المضطرب قبل عامين في الصحراء اختطف زوجها من قبل مسلحين وانتهى به المطاف في قبضة المهربين في ليبيا وما زالت مريم تأمل أن يكون زوجها قد نجى وتمكن من الوصول إلى أوروبا أشعر بأنني مرهقة جدا جدا لست قادرا على الكلام وهذه فاطمة ساحل العاج سافر زوجها إلى إيطاليا حين انقطعت أخباره حاولت عائلتها إرغامها على التخلي عن هو الزواج من جديد لكنها رفضت مع طفلها الرضيع عبرت الصحراء بحثا عن الرجل الذي تحبه نمت مع طفلي في الشارع في الليلة الثالثة إذا برجل يسألني ماذا تفعلي هنا ذلك الرجل ساعد فاطمة على السفر إلى ليبيا لكن في الطريق وجدت نفسها في قبضة مسلحين أخذوني وآخرين في شاحنة مغطات عبر الصحراء مع جثتين بعد يومين أخذنا أشخاص ملثمون إلى غرفة مليئة بالرهائن ثم قاموا بتعذيبي لإرغامي على الاتصال بأهلي لمطالبتهم بدفع ألف دولار في نهاية التقت مريم وفاطمة على زورق مطاطي يفترض أن يوصلهما لإيطاليا مع مهاجرين آخرين كلاهما قالت إنها لم تدفع أي أسرة للرحلة ولم تقدم أي تفسير يتحتم عليهم من العمل مؤقتا فيما يشبه الاستعباد مقابل أجرة الرحلة ليس من الواضح إن كانت مريم وفاطمه ضمن هذه العينة لكن يبدو عليهم الإرهاق والتعب النفسي المستقبل الذي ينتظر هما في إيطاليا غير واضح حتى الآن لكنهما تبدو واثقتين من أنه لا يمكن إلا أن يكون أفضل من مع هاربة منه حين أبصرت مريم ورفيقاتها الشاطي الإيطالية لأول مرة شهدت لحظات صمت ودهشة تلتها ابتسامات عريضة ربما هي عودة أمل كاد قبل يومين أن يتبخر فاطمة تحلم بشيئين فقط أن تلتقي زوجها بعد طول غياب وأن تعلم إبناها الذي تلقبه الأمير عادل محمد فال الجزيرة سفينة الإغاثة أكواريوس جزيرة صقلية