تنظيم الدولة.. مراحل التوسع والانحسار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تنظيم الدولة.. مراحل التوسع والانحسار

27/10/2016
مرة تنظيم الدولة الإسلامية بمراحل من التوسع والانحسار في العراق وشهدت السنوات الماضية العديد من المعارك المفصلية بين تنظيم الدولة من جهة والقوات العراقية ومليشيات متعاونة معها وحلفاء من جهة أخرى في الفترة الممتدة من عام ألفين واثني عشر وحتى عام ألفين وثلاثة عشر كانت إحدى أبرز العمليات التي قام بها التنظيم في تلك المرحلة عملية سماها هدم الأسوار شن في هجمات على سجون عراقية أبرزها أبو غريب والتاجي أدت تلك العمليات إلى الإفراج عن المئات من معتقلي التنظيم وقيادييه الأمر الذي قوة شوكة التنظيم وفي يوليو من عام ألفين وثلاثة عشر قام التنظيم ببسلسلة عمليات سميت حصاد ألاجناد وهي تعتمد على أسلوب استهداف مقار الجيش والشرطة والحكومة وتهدف إلى إضعاف سيطرة السلطة المركزية انتقل التنظيم بشكل أكبر بداية عام ألفين وأربعة عشر إلى التركيز على السيطرة على الأرض في النصف الأول من العام سيطر تنظيم الدولة على عدة مناطق منها الفلوجة وأجزاء من الرمادي أما في النصف الثاني من العام فكانت معركة الموصل هذه المعركة كانت نقطة التحول في تقوية تنظيم الدولة الإسلامية استولى فيها التنظيم على ما قدر بأكثر من ألفين وثلاثمائة آلية للجيش العراقي الأمر الذي زاد من قوتها العسكرية وبعد سقوط الموصل زادت إيران من حضورها في العراق فأرسلت قوات للتعاون مع الحكومة العراقية وتقوم بتجهيز المليشيات وطلب العراق من الولايات المتحدة تنفيذ غارات لطائرات بدون طيار ضد التنظيم خلال الفترة الممتدة من يونيو وحتى أغسطس من عام ألفين وأربعة عشر استمر التنظيم في هجماته وتجه للسيطرة على المناطق الحيوية اللازمة لخطوط إمداده أو تلك التي تدر ريعا اقتصاديا سيطرة التنظيم على مناطق تكريت وقرى تصل العراق بمحافظة دير الزور في سوريا إضافة إلى سد الموصل وسنجار في إقليم كردستان العراق وزمر وفي مايو من عام ألفين وخمسة عشر سيطر تنظيم الدولة على الرمادي ثم في في نوفمبر من العام نفسه بدأ التنظيم بالانحسار حيث استعادة القوات الكردية السيطرة على سنجار وخلال الفترة الممتدة من ديسمبر وحتى يونيو من عام ألفين وستة عشر في تلك الفترة استعادت القوات العراقية مسنودة بمليشيا الحشد الشعبي السيطرة على الرمادي ثم هيث فالرطوبة والفلوجة وبعد سلسلة المعارك تلك أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن بدء معركة استعادة الموصل في السابع عشر من أكتوبر من العام الحالي والتي تعد مدينة حيوية لتنظيم الدولة الإسلامية