أفراد الجيش اليمني يرابطون بالجبهة بسبب خرق الهدنة
اغلاق

أفراد الجيش اليمني يرابطون بالجبهة بسبب خرق الهدنة

27/10/2016
يقضي قاسم الضابط في الجيش الوطني وقته بين هذه الجبال الوعرة التي تبدو له متشابهة وبلا معالم سوى أنها تحتضن رفاقه وسلاحهم وأحلامهم ويختبئ فيها عدوهم سنتان قضاهما قاسم بعيدا عن أسرته منذ أن غادر عمران وتوجه مع من تبقى من اللواء 310 إلى مأرب بعد أن كان آخر من قاوم تقدم الحوثيين باتجاه صنعاء يتحدث قاسم عن أحلام العودة إلى بيته تجري حمود الجندي السابق في الحرس الجمهوري نحنو صخور قريبة محاولا تجنب قصف ميليشيا الحوثي وقوات صالح يقول حمود إن قراره مع عدد من زملائه كان قاطعا بالانشقاق عن الحرس الجمهوري بعد أن أصبحت معسكراته مصدر قصف متواصل للمواطنين اليمنيين وجد حمود رفاقا بعضهم زملاؤه ودائما والبعض من المجندين الجدد يشاطرهم غذاء قليلا وأحلام كبيرة يفضل حمود هذا المكان المرتفع والخطر ليراقب العدو وليسترق لحظات التغطية نادرة للهاتف للاتصال بأسرته وإن خانته التغطية لم تخنه الذاكرة ليحكي لأصدقائه ويطلعهم على صور لا تفارق ذهنه وهاتفة تأتي هدنة وتغادر أخرى دون وقف لإطلاق النار لكن هؤلاء الجنود والمقاومين لا يغادرون مواقعهم ولا تغادرهم أحلام الناس والسلام والعودة إلى الأهل والأوطان عبد الكريم الخياطي الجزيرة مأرب