غامبيا تعلن انسحابها من محكمة الجنايات الدولية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

غامبيا تعلن انسحابها من محكمة الجنايات الدولية

26/10/2016
محكمة الجنايات الدولية تركز على اضطهاد وإهانة أصحاب البشرة غير البيضاء هكذا علل وزير الإعلام في غامبيا قرار بلاده الانسحاب من المحكمة بعد أربعة عشر عاما على إنشائها سبق للحكومة الغامية ان دعت المحكمة إلى التحقيق في موت مهاجرين أفارقة في البحر متوسط وهي ليست الوحيدة التي تختار الانسحاب احتجاجا على ما يصفه أفارقة آخرون بسياسة الكيل بمكيالين فقبل أيام فقط أعلن جنوب إفريقيا أنها سوف تنسحب من المحكمة معللة قرارها بأن عضويتها أعاق جهودها لحسم الصراعات في إفريقيا وكانت حكومة بوروندي قد أعلنا مطلع أكتوبر تشرين الأول إنسحابها من المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا لها وقد مثل أمام المحكمة تسعة قادة أفارقة سابقين من مجموع عشرة بتهم ارتكاب جرائم حرب أبرزهم رئيس غينيا وكينيا تأسست محكمة الجنايات الدولية عام 2002 في روما كأول محكمة قادرة على محاكمة المتهمين بجرائم الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب إلا أنه وفق ميثاق تأسيسها لا تستطيع أن تقوم بدورها القضائي ما لم تبد للمحاكم الوطنية رغبتها في الأمر فالمسؤولية الأولى تتجه إلى الدول نفسها كما تقتصر المحكمة على النظر في الجرائم المرتكبة بعد يوليو تموز 2002 تاريخ إنشائها وبرأي البعض فإن انسحاب دول إفريقية من محكمة الجنايات الدولية فيه قدر من الوجاهة بسبب المعايير غير العادلة التي تتخذها في التحقيق في جرائم بعينها وفي بلدان ومناطق محددة بينما تطالب المحكمة نفسها عن جرائم القتل الجماعية والجرائم ضد الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي سوريا والعراق واليمن وفي غيرها