رعاة المواشي بين السودانين لا يعترفون بالحدود السياسية
اغلاق

رعاة المواشي بين السودانين لا يعترفون بالحدود السياسية

26/10/2016
أنه موسم الترحال جنوب ففصل الصيف قد اقترب رحلة يرتاد فيها الروعاة انهار وحدود دولية من مقاطعة الرنك يتجه الرعاة القادمون من دولة السودان نحو أقاصي دولة جنوب السودان في مثل هذا التوقيت من كل عام تعبر هذه الماشية نحو مراعي الفتها منذ القدم مراعي لم يفصلها الجدار السياسي القائم بالفعل الانفصال عن الدولة الأم ومن الرنك إلى مدن وقرى جنوبية أخرى تستمر مسيرة الرعاة أفرادا وجماعات فنمط حياتهم إرتبط برحلات فصلي الصيف والخريف وعلى مدى عقود من المسير المتكرر كل عام في تلك الأراضي تكونت علاقات اجتماعية واقتصادية بين المجتمعات المحلية والرعاة العابرين نحو المراعي إنها صلات تغذيها المصالح المشتركة والارتباط المصيري لحياة الماشية بالمراعي ويأمل الرعاه أن تسهم تلك القواسم المشتركة في تعزيز العلاقات السياسية بين الدولتين حفاظا على مراعيهم لا تعرف هذه الماشية حدود جغرافية أو سياسية فحيثما وجد الكلأ والماء اتجهت نحوه هكذا نشى الارتباط الاقتصادي والتبادل التجاري بين الرعاة الوافدين من دولة السودان وسكان جنوب السودان هيثم أويت الجزيرة مقاطعة الرنك جنوب السودان