بريطانيا تحتفي بمواطنيها السود
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :ترمب: استراتيجيتنا تقوم على أساس حفظ السلام من خلال تعزيز قوتنا العسكرية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

بريطانيا تحتفي بمواطنيها السود

26/10/2016
ساحة ويندرش في حي برستن جنوب غربي لندن تحمل لقب سفينة وصلت قبل نحو 60 عاما من جزر الكاريبي وعلى متنها نحو 500 مهاجر فهؤلاء على ما يبدو اختار الهجرة على خلاف عدد من أسلافهم الذين أجبروا عليها بسبب عبودية إنتهت منذ عقود طويلة لكن آثارها مازالت باقية حتى يومنا هذا الأمر في اعتقادي يعود في جزء منه إلى الإمبريالية والاحتلال والعنصرية فرغم أننا نعيش في مجتمع متعدد الثقافات والديانات فإن بريطانيا لم تتجاوز العرقية فالناس مازالت تتحدث عن نظام الطبقية وكان حي برستن الذي تسكنه أغلبية من أصول أفريقية شهد في ثمانينيات القرن الماضي انتفادات بسبب ما اعتبره السود تمييزا ضدهم في العمل والتعليم والسكن يصف عدد من السود قصة حياتهم في هذا البلد بانها مسيرة معاناة ثم صمود وأيضا انجازات ما زال الكثيرون في هذا المجتمع يجهلونها لم يكن السود في بريطانيا جميعهم من العبيد وهذا معرض يؤرخ بالصور لنساء ورجال من أصول أفريقية تركوا بصماتهم في هذا المجتمع وهذه احتفالية اخرى بكل ما هو أفريقي في وسط العاصمة هذه لحظة فريدة من نتمكن فيها من الاحتفال بالثقافة الإفريقية على هذا المستوى العالي فهناك عدد متنام لافارقة الشتات الذين لا تربطهم بإفريقيا والموروث الإفريقي أية روابط ملموسه ولكن حضورهم هنا يشعرهم بالانتماء انها هوية أقلية في مجتمع متعدد الثقافات والأعراق لكنها تمثل ثاني أكبر أقلية في بريطانيا بعد الآسيويين مينة حربلو الجزيرة لندن