السلطات الفرنسية تغلق مخيم كاليه للاجئين
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

السلطات الفرنسية تغلق مخيم كاليه للاجئين

26/10/2016
مخيم الغابة في كالي بشمالي فرنسا يصبح جزءا من الماضي فقد أكد مسؤولو إدارة المخيم أن يوم الأربعاء مثلل النهاية الحقيقية للمخيم وأن جميع سكانه الوافدين من عدة دول أبرزها السودان وأريتريا وأفغانستان جرى ترحيلهم إلى مراكز التوجيه وإيواء ويقدر المسؤولون عددهم بنحو ستة آلاف وستمائة وقالوا إنهم وفروا أكثر من سبعة آلاف مكان لاستقبالهم تفكيك المخيم تم على عكس إرادة المقيمين فيه لكنه تم سلميا بدرجة كبيرة رغم مشاهد الحرائق الواسعة التي صاحبت عملية التفكيك وتقول المسؤولة عن المخيم إن منع اشتعال الحرائق كان أمرا صعبا وأن بعض سكان المخيم يتبعون تقاليدهم الخاصة بإحراق خيامه وأكواخ قبل مغادرة المكان تم إنجاز مهمتنا وإفراغ المخيم بالكامل معظم سكانه الآن إما في مراكز الإيواء أو في الطريق إليها ليس البالغون فقط إنما القصر أيضا حيث يجري التعامل معهم معاملة خاصة قضية القصر في مخيم كالي هذه تشغل ناشطين كثيرين في بريطانيا وفرنسا وغيرهما وردت عليهم الداخلية الفرنسية بأن بريطانيا وافقت على استقبال القصر الذين لهم صلات أسرية في بريطانيا وتدرس استقبال آخرين ممن لا يرافقهم أهلهم وفق ظروف محددة لكن ضغوط الناشطين مستمرة لدفع بريطانية للاستجابة باستقبال قصر كالي دون شروط على كل حال بالنسبة لفرنسا فإنها بتفكيك مخيم كاليه الذي نشأ عام 2002 قضت على كابوس قض مضاجعها كثيرا لكن الأمر بالنسبة لغالبية سكانه فإن إغلاق المخيم الواقع قبالة السواحل البريطانية يمثل نهاية حلم بالوصول إلى بريطانيا ولم شملهم مع أسرهم أو العثور على فرصة حياة جديدة في بريطانيا على الأقل