فرانسوا هولاند.. ماذا بعد الموصل؟
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

فرانسوا هولاند.. ماذا بعد الموصل؟

25/10/2016
يلتقي هولاند في باريس عددا من وزراء الدفاع في دول التحالف الدولي واذك أنشئ لهدف واحد ووحيد وهو محاربة تنظيم الدولة الإسلامية فيسمعهم الرجل ما هو استراتيجي ماذا بعد الموصل ووفقا لهذه المقاربة يرى هولاند أن استعادة الموصل ليست هدفا في حد ذاتها بل ما بعدها الذي على دول التحالف استباقه لا يكتفي هولاند بهذا بل يواصل ما يمكن اعتباره أقسى نقدا يصدر عن مسؤول أوروبي لما قيل أنها استراتيجيات التحالف لهزيمة تنظيم الدولة وبالنسبة للرجل فثمة تحديان كبيران أمام التحالف الأول يتعلق بالمستقبل السياسي للموصل وهو الأهم للعراق والمنطقة فلا معنى لاستعادة السيطرة على الموصل دون التفكير بحالها ومآلها بعد ذلك وعليه يؤكد هولاند ضرورة أن تمثل كل المجموعات الإثنية والدينية في الإدارة المقبلة لهذه المدينة وذلك في رأي كثيرين يطمئن مكون بعينه يستهدف في العراق وتتراكم مظلوميته وما ينتج المرة تلو الأخرى الحاضنة الشعبية لتنظيم الدولة أو سواه أما التحدي الثاني وفقا هولاند فهو إنساني بامتياز فيجب حماية السكان المدنيين لا ضربهم مثلما يفعل الآخرون في حلب وقصد الرجل بالغ الوضوح روسيا التي تقصف وتدمر وتهجر منذ تدخلت عسكريا في سوريا لماذا يقول هولاند هذا تلوح عدة مقاربات أهمها أن كثيرين أصبحوا يعتقدون أن التحالف بات بلا استراتيجية واضحة وأن ثمة رؤى معزولة لم تصل إلى درجة الرؤية الشاملة لما بعد تنظيم الدولة في العراق فهناك معارك تجري ضده في الموصل لكن ماذا عن الرقة هذا ما حذر منه الفرنسيون وسواهم ليس المطلوب ضرب التنظيم في منطقة ليستقر في أخرى فتستمر الأزمة بل بلورة استراتيجية واضحة تؤدي وفقا هولاند إلى تدمير التنظيم واستئصاله لا استغلاله لأهداف أخرى والحال هذه ما الفرق بين دول التحالف وروسيا تدخلت موسكو لما قالت إنه محاربة الإرهاب في سوريا فتحولت حربها هناك إلى ما يشبه المقتلة المفتوحة ارتكبت ما قال مسؤولون غربيون إنه يرقى إلى جرائم حرب مسحت مناطق كاملة عن وجه الأرض وأحالت حلب إلى واحدة من أكبر المقابر في القرن الحديث حيث الدمار عميم وشبيه بمدن الأشباح والأكثر خطورة أنها أعادت إنتاج الأسباب التي لا يزدهر تنظيم الدولة إلا فيها فتوحش ينتج البيئة الحاضنة للتوحش المضاد وإدارته ومن المفارقة أن تكون إدارة التوحش هي عنوان أطروحتي زعيم التنظيم وأحد عناصر جاذبيته لدى مناصريه لا تكرر ذلك يقول هولاند وسواه إذا كنتم تحاربون التنظيم حقا لا الوجه الآخر له