سخط شعبي في العراق ضد حظر بيع الخمور
اغلاق

سخط شعبي في العراق ضد حظر بيع الخمور

25/10/2016
بين الدستورية وعدمها دخل قرار مجلس النواب العراقي القاضي بمنع المشروبات الكحولية مرحلة جديدة من التفاعل الرسمي والشعبي ايام قليلة مرت على اعتماد البرلمان القرار تساعد خلالها السخط على القائمين عليه متوجا باتهامات للأحزاب الدينية بعدم البراءة من الأطماع الشخصية أعضاء في البرلمان عبروا عن رفضهم للقرار وسعيهم لتقديم الطعن القانوني في شرعيته التي تتعارض مع الحرية الشخصية التي يكفلها الدستور ومعها يكفل أيضا حماية الأقليات المتعددة المتعايشة في العراق منذ نشأته من هذا المبدأ انطلقت حملة الرفض قبل أن تتحول إلى منحى آخر كشف جوانب مخفية لتجارة تدر ملايين الدولارات لجهات تحمل شعارات دينية تتخذها مصدرا للتمويل لم يقتصر الاتهام عند هذا الحد بل تجاوزه إلى تسمية أحزاب شيعية متنفذة في السلطة تتنفع من واردات الحانات والملاهي الليلية عبر توفير الحماية لهذه الأماكن بل وربط هذه الجهات بتجارة من نوع آخر أخطر وأعظم شر في المؤتمر الصحفي ذاته لنواب البرلمان الرافدين لقرار منع المشروبات الكحولية خرج نائب آخر بموجبات من نوع آخر للرفض والطعن في الأوساط الشعبية أخذ القرار وتداعياته بعدا آخر داخل مواقع التواصل الاجتماعي التي تنوعت بين السخرية والتندر ومنهم من اعتبره نوعا جديدا من سياسة التضييق على الحريات الشخصية وقطعا لمصادر رزق العاملين في هذا المجال