أم بشار.. تجسيد لمعاناة آلاف الأمهات السوريات
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

أم بشار.. تجسيد لمعاناة آلاف الأمهات السوريات

25/10/2016
قبل خمس سنوات اشتعلت النار في قلبها هي نار الفراق القصري لكن ليس في سفر أو اللجوء داخل معتقلات النظام أم بشار التي وصلت ريف محافظة القنيطرة نازحة من دمشق فقدت أبناءها الستة في لحظة واحدة بعد أن اعتقلتهم قوات النظام من داخل حي التضامن في العاصمة السورية مضت سنوات وقلبها مازال يتفطر على أولادها دون أن تسمع عنهم اي خبر تحمل ام بشار عناء سنوات البعد عن أبنائه فهي تعتني بابنتها فريال وهي من ذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى حفيديها من ابنها الأكبر لا تتوقف معاناة هذه المرأة عند لوعة فراق أبنائها فمتطلبات الحياة اليومية هي فصلا آخر تعيشه ام بشار كل يوم سعيا منها إلى أن تعيل من بقي لها ليست أم بشار وحدها من تعاني آلم الفراق فهناك آلاف الزوجات والأمهات والعائلات في سوريا تتذوق لوعة الفراق القسري وما يزيد الأمر سوءا هو عدم معرفة مصير المعتقلين حتى بعد مضي سنوات عليهم داخل السجون اعتقلت قوات النظام عشرات الآلاف من السوريين منذ انطلاق الثورة السورية وبحسب منظمات حقوقية فالنظام السوري متورط في تعذيب وقتل آلاف المعتقلين دون أن يعرف أهاليهم مصيرهم ليعيشوا على أمل اللقاء ولو بعد حين منتصر أبو نبوت الجزيرة محافظة القنيطرة