ركود ملحوظ في سوق العقارات بقطر
اغلاق

ركود ملحوظ في سوق العقارات بقطر

24/10/2016
يواجه قطاع العقار في قطر تحديات كثيرة أفرزها تراجع أسعار النفط خلال العامين الماضيين وهو ما أدى إلى حالة ركود في الطلب في مقابل ارتفاع متسارع للوحدات السكنية المعروضة للبيع أو للإيجار ورغم ضخ الدولة سيولة كبيرة في مشاريع البنية التحتية كشبكة القطارات وميناء حمد وملاعب كأس العالم 2022 والمشاريع التي تعتبر من أكبر المشاريع الإنشائية في المنطقة إلا أن السوق العقاري القطري لا يتفاعل إيجابا مع هذه المعطيات حيث هبطت أسعار الأراضي والمساكن في أطراف العاصمة الدوحة أكثر من عشرين في المائة وفي الوقت الذي يخشى فيه المستثمرون على مستقبل السوق العقاري يأمل أن تكون هذه فرصة لتصحيح أسعار السوق المتضخمة خدمة للباحثين عن اقتناء او ايجار مسكن وتخفيفا للتكاليف على صغار التجار ومع هذا تبقى لمسارات أسعار الطاقة في الأسواق العالمية اليد الطولى في التأثير سلبا أو إيجابا في أداء الاقتصاد القطري وذلك إلى حين أن تحقق الحكومة التنوع الاقتصادي الذي ترجو الوصول إليه من خلال رؤيتها لعام 2030 جاسم الرميحي الجزيرة