مخاوف من نشوء إمبراطورية إعلامية جديدة بأميركا
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مخاوف من نشوء إمبراطورية إعلامية جديدة بأميركا

23/10/2016
إمبراطورية جديدة في قطاعي الاتصالات والإعلام قد تنشأ في الولايات المتحدة من صفقة الشراء آي تي اند تي لتايم وارنر الصفقة التي أعلن عنها عملاق الاتصالات آي تي اند تي ستسمح للشركة بدمج خدماتها في مجال الهواتف النقالة مع رائدة الإعلام والترفيه تايم وارنر وتمتلك الأخيرة شبكة سي أن أن الإخبارية وقناة إتش بي أو التلفزيونية أستوديوهات وارنر براذرز السينمائية لقد شهدنا تحولا ملكية القوى الإعلامية في الولايات المتحدة إلى ايدي قليلة وأعتقد أننا نواجه وضعا أصبحت فيه شركات الهواتف الكبرى وشركات الكابل الشركات الإعلامية الأضخم وإذا سمح بإبرام هذه الصفقة فأعتقد أن شركات أخرى مثل برايزا وبعض شركات الكابل قد تقدم على خطوات مماثلة تفوق قيمة صفقة أكبر عملية اندماج لهذا العام خمسة وثمانين مليار دولار ستقوم تي أن تي بموجبها بتسديد نصف القيمة نقدا لتايم وارنر والنصف الثاني بصيغة أسهم لكن مصير الاندماج بين إي تي اند تي لتايم وارنر غير مؤكد لأنه يثير مخاوف من تضخم الاحتكارات في السوق الإعلامية ومن تداعياتها على حرية التعبير وحقوق المستهلك وقد سارع المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية دونالد ترامب إلى رفض الصفقة كمثال على بنية السلطة التي أخوض معركة ضدها فإن إي تي أند تي سوف تشتري تايم وورنر وبالتالي سي ان ان وهذه صفقة لن توافق عليها إدارتي لأنها تركز الكثير من القوة في يد قلة كما يتطلب الاندماج موافقة لجنة الاتصالات الفدرالية ووزارة العدل وقد سبق للحكومة الأمريكية ان رفضت محاولة اي تي اند تي للاستحواذ على شركة الاتصالات ثيم اوبل عام ألفين وأحد عشر تعزز الصفقة الجديدة بين إي تي إند تي وتايم وارنر توجها السوق الأمريكية إلى دمج مقدرة موزعي الاتصالات والترفيه مع منتجيه في ظل التحديات التي يفرضها الانترنت والإعلام الجديد فادي منصور الجزيرة واشنطن