الذكرى الخامسة لسقوط نظام القذافي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الذكرى الخامسة لسقوط نظام القذافي

23/10/2016
بعد مرور خمس سنوات على مقتل معمر القذافي وإعلان انتهاء نظامه في ليبيا على يد ثوار السابع عشر من فبراير تعثرت الثورة في منعطفات أفضت إلى استمرار الفوضى والحرب في مناطق عدة من البلاد وفي إطار تطبيق العدالة الانتقالية أصدرت محكمة استئناف طرابلس أحكاما بحق سبعة وثلاثين من رموز نظام القذافي المتهمين بارتكاب جرائم في حق الشعب الليبي بعد ثلاث سنوات من المحاكمات وتراوحت الأحكام الصادرة بين الحبس لسنوات متفاوتة والمؤبد والإعدام وانتهى المطاف بالفرقاء الليبيين إلى اتفاق برعاية أممية أفضى إلى مجلس رئاسي معترف به دوليا برئاسة فائز السراج لكنه واجه خلافات أخرت اعتماد حكومة الوفاق الوطني بسبب رفضها من قبل نواب موالين لحفتر في مجلس النواب المنعقد في طبرق وما زال حفتر عاجزا عن إحكام سيطرته على بنغازي بعد عامين ونصف من حملته العسكرية ضد مجلس شورى ثوار بنغازي بينما تقترب قوات عملية البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق من السيطرة الكاملة على مدينة سرت التي كانت أكبر معقل لتنظيم الدولة في أفريقيا بعد ستة أشهر من المعارك ضد التنظيم في المقابل سيطرت قوات حفتر على موانئ تصدير النفط في منطقة الهلال النفطي بوسط بليبيا بعد ثلاث سنوات من إغلاقها على يد جهاز حرس المنشآت النفطية بزعامة إبراهيم الجذران الأمر الذي كبد الخزانة الليبية قرابة مائة مليار دولار بحسب المؤسسة الوطنية الليبية للنفط أما في طرابلس التي دخلت في نفق اختطاف مسؤولين وشخصيات بارزة فتشهد توترا على خلفية سيطرة عدد من أعضاء المؤتمر الوطني العام السابق ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل على مقري المجلس الأعلى للدولة المنبثقة عن اتفاق الصخيرات بسبب ما اعتبروه إخفاق المجلس الرئاسي في التصدي للأزمات المالية والأمنية في طرابلس