عراقيل تحول دون تعزيز صادرات الفواكه الأفغانية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

عراقيل تحول دون تعزيز صادرات الفواكه الأفغانية

22/10/2016
هو موسم ملك الفاكهة في أفغانستان أو هكذا يوصف موسم حصاد الرمان الأفغاني لكن تردي الوضع الأمني حال دون وصول التجار إلى المزارع الواقعة في مناطق نائية وهو الأمر الذي دفع بشتون ألكسي ومعه مئات الفلاحين إلى استغلال الطريق الرابط بين العاصمة كابل ومدينة جلال آباد الرمان من أفضل فواكه لكن الناس لا يقدرونه وليس له سوق في أفغانستان وتجار الجملة لا يدفعون لنا إلا بشق الأنفس تبدو صناعة العصائر حلا لمشكلة تسويق الفواكه الأفغانية لكن إدارة هذا المصنع تقول إن اعتمادها على مولدات كهربائية يزيد تكلفة الإنتاج وهو ما يجعل العصائر الأفغانية عاجزة عن منافسة العصائر المستوردة مشكلة التسويق فواكه خارج أفغانستان لم تجد حلا ليس فقط بسبب الواقع الجغرافي والأمني وإنما كذلك بسبب التقلبات السياسية مع دول الجوار أمكن التغلب على مشكلة تغليف الفواكه وتعليبها لكن أفغانستان مازالت تفتقر إلى مخازن التبريد كافية لحفظ هذه السلع الغذائية يضاف ذلك إلى شكوى التجار مما يصفونه بالابتزازات المالية التي تمارسها الشرطة في حقهم إضافة إلى قضايا سياسية نعتمد في تصدير الفواكه على باكستان لكننا نواجه مشكلات على المعابر معها أو مع أوزبكستان والاتفاقية لم تفعل تصدر أفغانستان نحو اثني عشر ألف طن سنويا من الرمان إلى باكستان لكن الكوزاي يأمل في أن تزال العراقيل السياسية لإيصال رومانية إلى أسواق واعدة في الهند ودول الخليج العربي سامر علاوي الجزيرة كابول