السلطات الفرنسية تعتزم تفكيك مخيم كاليه للاجئين
اغلاق

السلطات الفرنسية تعتزم تفكيك مخيم كاليه للاجئين

22/10/2016
أيام قليلة قبل الرحيل فقرار تفتيت المخيم قد صدر ولا ينتظر غير التنفيذ ليس ذلك ما كان يرغب فيه آلاف اللاجئين الحالمين بالعبور إلى بريطانيا ولا الجمعيات المدافعة عنهم الرئيس هولاند أعلن أن تفكيك المخيم سيتم بشكل كامل لا يمكن أن ندعم هذا القرار لأن عددا من اللاجئين سيبقون هنا وآخرون جدد سيصلون وبالتالي فهناك حاجة إلى بنية تحتية لاستقبالهم قرار تفكيك المخيم جاءا تهدئة لغضب السكان المحليين لكنه في المقابل أشعل غضبا في أوساط سكان مدن أخرى أنشئت فيها مراكز إيواء هنا في بلدة بيري بوديفار اعتبر مئات السكان مجيء اللاجئين أمرا جللا دفعهم لترديد النشيد الوطني والتدثر بألوان العلم الفرنسي هؤلاء لم يهربوا من الحرب إنهم هنا للبحث عن الرفاه سيحملون المتاعب فقط ثم إنهم يأتون من دون أطفالا ولا زوجة ماذا سيفعلون هل سيغتصبون نساءنا لكن سكان المدينة ليسوا جميعا على قلب رجل واحد هنا تظاهرة مضادة وشعارات تطالب فرنسا باستقبال أعداد أكبر من اللاجئين يجب أن نذكر الناس أننا جميعا أبناء مهاجرين فرنسا كانت بلد عبور وليس منطقيا أن لانمد ايدينا لأشخاص فروا من بلادهم بسبب مشاكل خطيرة مثل الحرب لكن حسابات السياسة واقتراب موسم الانتخابات يجعلوا من هذه الأصوات مجرد صيحة من دون صدى بين دولتين أوروبيتين كبيرة يعيش آلاف اللاجئين في مدينة صفيحية لا تشبه أوروبا فرنسا قررت تفكيك المخيم لكن ذلك لا يبدو أنه سيفضي كل مشكلة ما دامت السلطات الفرنسية لا ترغب في بقاء اللاجئين ولا بريطانيا تقبل باستقبالهم محمد البقالي الجزيرة مخيم كالي شمالي فرنسا