أبرز محطات سيطرة تنظيم الدولة على الموصل
اغلاق

أبرز محطات سيطرة تنظيم الدولة على الموصل

22/10/2016
في العاشر من حزيران عام ألفين وأربعة عشر سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مدينة الموصل وفي الرابع من تموز كان أول وآخر ظهور علني حتى الآن لأبو بكر البغدادي زعيم التنظيم وذلك في جامع النور الكبير معلنا نفسه خليفة للمسلمين ورافق ظهوره قطع لكل شبكات الاتصال في مدينة الموصل بعدها أصدر التنظيم بيانا حول مسيحيي المدينة وخيرهم بين اعتناق الإسلام والجزية أو مغادرة الموصل كما فجر التنظيم جامع النبي يونس وترافقت هذه الأحداث مع ضجة إعلامية كبيرة وحالة تذمر شعبي واعتراضات وجهها التنظيم كذلك شن التنظيم هجوما على مناطق سهل نينوى وسيطر على السهل بالكامل وصولا إلى جسر الخازر كما سيطر على بعشيقة والحمدانية وقرى أخرى ترافق هذا مع نزوح جماعي لسكان المنطقة من جميع الطوائف وفي أغسطس آب سيطرة التنظيم على قضاء تلكيف وقرية تل أسقف وسد الموصل وقضاء سنجار وتزامن هذا مع أكبر حالة نزوح جماعي لأبناء الطائفة اليزيدية في الشهر نفسه استعادت القوات العراقية السيطرة على سد الموصل وذلك بالتعاون مع البيشمرجة وبإسناد من الطيران الأمريكي وترافقت تلك الأحداث مع قيام التنظيم مينشري إصدارات مرئية عن تطبيقه الأحكام والحدود الشرعية فظهرت بديهات لقطع الأيدي والرؤوس بتهم يقول التنظيم أنها تتعلق بالردة والتجسس وفي فبراير شباط ألفين وخمسة عشر قام التنظيم بتدمير التماثيل في متحف الموصل إضافة إلى الآثار الآشورية في هذه المدينة بعد تلك الأحداث سيطرت القوات العراقية على عدد من المدن والبلدات مثل سنجار وتكريت والعالم والرمادي والفلوجة وحتى الغيارة والشرقاط وصولا إلى معركة الموصل الجارية هذه الأيام