فيلم وثائقي لمايكل مور يسخر من ترامب
اغلاق

فيلم وثائقي لمايكل مور يسخر من ترامب

21/10/2016
بدون سابق إنذار وقبل أيام قليلة من الانتخابات الرئاسية الأمريكية فاجأ المخرج مايكل مور الشهير بأفلامه الوثائقية جمهوره بفيلم عنوانه مايكل مور في بلاده يروي الفيلم المشاكل التي يواجهها المخرج عند محاولته تقديم عرض في أوهايو يسخر فيه من حملة المرشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونلد ترامب وقد منعت إدارة مسرح من بلاد في أوهايو الأخر جامور من تقديم هذا العرض بحجة أنه مثير للجدل مور المعروف بمعارضته الشديدة للمرشح الجمهوري دونالد ترامب كرس الفيلم للتعبير عن تأييده للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون وحث الأمريكيين أعلى انتخابها في الحقيقة هذا الفيلم عمل فني كل من يعرف مايكل مور يعرفوا أن هذا أسلوب مور متحمس جدا لهيلاري كلينتون وأرى أن الجماهير توافقه الرأي مايكل مور في بلاد ترامب هو الثاني هذا العام للمخرج مور بعد فلمه اين نغزوا لاحقا وقد نال مايكل مور جائزة الأوسكار عام ألفين وثلاثة لأفضل فيلم وثائقي على فيلمه بول لكولومبيا كما عرف المخرج 991 فهرنهايت الذي انتقد فيه رئاسة جورج بوش وطريقة تعامله مع أحداث الحادي عشر من سبتمبر