مصر ودول الخليج وإيران.. هل تغيرت التحالفات؟
اغلاق

مصر ودول الخليج وإيران.. هل تغيرت التحالفات؟

20/10/2016
مصر ودول الخليج العربية وإيران هل حان وقت التغيير التحالفات أم ما يحدث هو مجرد سحابة صيف عابرة بين القاهرة وحلفائها التقليديين ما كشفت عنه صحيفة الغارديان البريطانية وتأكيد لما سبق تداوله عن تقارب مصري إيراني معلا في الفترة الأخيرة قالت الصحيفة التي حصلت على مراسلات بالبريد الإلكتروني بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وإيران إن جواد ظريف طلب شخصيا من جون كيري حضورا مصرفي محدثة لوزان بشأن سوريا تضيف الصحيفة أن كيري كان نقترح محادثات سداسية ثم رد عليه ظريف قائلا لماذا لا تحضر مصر أيضا ولم يكن سرا أن طهران أعلنت حضورها إلى المدينة السويسرية بعد موافقة واشنطن على حجز مقعد لوزيري خارجية مصر والعراق بيد ان وزير الخارجية المصري حرص على التصريح أن مشاركة بلاده في محادثات لوزان جاءت بناء على دعوة جون كيري بالطبع اختيار طهران لوزير خارجية الرئيس السيسي لم يكن عشوائيا يدخل وفق بعض التحليلات في إطار بناء تكتل أوسع لتحمي نظام الرئيس بشار الأسد فقد جاء المسعى الإيراني قبل أيام من التصويت مصر في مجلس الأمن لصالح القرار الروسي بشأن سوريا خطوة وكلينتون حسب وصف مندوب المملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة تقرير الغارديان أعاد الجدل هو طرح تساؤلات بشأن مصير العلاقات المصرية بدول الخليج العربية دول دعمت نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي ماديا وسياسيا قبل أن تشهد العلاقة تغير ينذر بأزمة لاشك إن تداعياته السلبية على مصر ستكون كبيرة البداية كانت بوقف شركة أرامكو السعودية تزويد مصر بشحنات النفط وغير مستبعد أن تتخذ إجراءات إضافية من قبل دول خليجية أخرى بعين الربة تنظر دول الخليج لهذا التقارب بين طهران والرئيس السيسي الذي وصل إلى حد إصرار إيران على الاستقواء بحضور مصري على المائدة يقابله موقف مختلف للدول الخليجية والخشية ليست في فترة تلك الدول هذا التقلب في التحالفات بل ماذا يمكن أن يكون الرد هل ستتحمل حكومة الرئيس السيسي أي خطوة تصعيدية من دول كانت لها سند نظم انقلاب إقتصاديا البلد منهك أصلا والجنيه يعيش أسوء أيامه هل ما يحدث هو ورقة ضغط للحصول على دعم أكبر لمواجهة الوضع الاقتصادي المتردي ولكن ماذا لو كانت ورقته ستأتي بمزيد من الخسائر عبر الحقب التاريخية لمصر من عهد الملكية مرورا بجمال عبد الناصر الذي أطلق على الخليج اسم الخليج العربي ومن خلفه ضمن هؤلاء يعتبرون أمن الخليج جزءا وعمقا للأمن القومي المصري فهل تبدلت الصورة وأعيدت ترتيب أولويات في عهد الرئيس السيسي