الكولومبيون يصوتون على اتفاق السلام مع "فارك"
اغلاق

الكولومبيون يصوتون على اتفاق السلام مع "فارك"

02/10/2016
اليوم يحدد الكولومبيون مصير اتفاق السلام الموقع بين الحكومة وجماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية المعروفة بيفارقك فالاستفتاء على مصير الاتفاق بدأ وإقراره من الشعب سينهي أكثر من خمسين عاما من الحرب الأهلية والعنف في البلاد وسيسمح لحركة فارك بالاندماج في المجتمع مرة أخرى وتشكيل حزب سياسي بعد تخليها عن أسلحتها بدأت الحركة منذ أيام تكثيف حملتها لإقناع الناخبين بالتصويت لصالح الاتفاق زعيمها زار إحدى القرى التي شهدت مجزرة على يد قوات حركته عام أربعة وتسعين ومن هناك قدم اعتذارا للضحايا بشعور إنساني عميق أتينا إلى هذه القرية بعد 23 عاما وبقلب حزين أعتذر للجميع عن الألم الذي سببناه لكم خلال تلك الحرب اعتذارات أتبعتها الحركة بالإعلان أيضا عن نيتها التنازل عن كل أصولها ومواردها لتمويل عمليات تعويض الضحايا وهو ما رحبت به الحكومة أعلنت فارك أنها ستكشف عن كل أصولها النقدية وغير النقدية بهدف استخدامها تعويضات لضحايا الحرب هذا إعلان مهم وخبر جيد لكولومبيا بشكل عام ولضحايا الحرب وعائلاتهم على وجهه الخصوص وكان الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس قد وقع الأسبوع الماضي بشكل رسمي اتفاق السلام مع زعيم حركة فارك إيفان ماركيز بعد سنوات من المفاوضات آمل أن نتمكن من العمل جميعا لبناء السلام بهذا الاستفتاء يمكننا وضع حد للحرب وإسكات صوت السلاح بناء السلام يبدأ من هنا لكن في المقابل لاقى الاتفاق معارضة شديدة من المعسكر الرافض بزعامة الرئيس السابق ألفارو أوريبي فهو وأنصاره يعتبرون أنه يتعين على متمردي حركة فارك دفع ثمن جرائمهم في السجون وأن لا يحصل على امتيازات سياسية ومقاعد برلمانية غير أن استطلاعات الرأي الأخيرة ترجح احتمال تصويت غالبية الكولومبيين بنعم لصالح اتفاق السلام وطي صفحة أكثر من نصف قرن من حرب أهلية أدت إلى مقتل نحو ربع مليون شخص