الأميركيون على موعد مع المناظرة الرئاسية الأخيرة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

الأميركيون على موعد مع المناظرة الرئاسية الأخيرة

19/10/2016
ينتقل الإهتمام الإنتخابي غربا إلى ولاية نيفادا المتأرجحة بين المرشحين الذين سيحضران المناظرة من مواقع متباينة بين مرشحة ديمقراطية راضية عن الوضع الراهن ومرشح جمهوري يتطلع للتغيير الجذري في مسيرة حملته الانتخابية المناظرة ستعزز المواقف الموجودة عمليا على الرغم من كونها الفرصة الأخيرة لدونالد ترامب لعرض قضيته على الشعب الأمريكي وفي نهاية المطاف فإن نسب المشاركة يوم الاقتراع هي ما سيحدد النتيجة ويحذر بعض الأكاديميين هنا في جامعة لاس فيغاس وهي تضع اللمسات الأخيرة على أول مناظرة رئاسية تستضيفها من أن تركن حملة هيلاري كلينتون لمشاعر الفوز المبكر لأن حملة هذا العام لا تشبه سابقاتها إن أكبر مصادر قلق الناخبين المستقلين هو أن المرشحين معا وهما من الأقل شعبية في تاريخ البلاد وترامب هو الأقل على الإطلاق تليه هيلاري كلينتون مباشرة في الدرجة الثانية ويشعر المستقلون بحيرة أمام خيارين سيئين ولا يعرفون ماذا سيفعلون ومن المتوقع أن تزداد حيرة أولئك الناخبين أكثر إذا تهرب المرشحان من الأسئلة المطروحة وفضل اللجوء الى الهجوم والهجوم المضاد في مناظرة يتوقع أن تكون الأكثر حسما في هذا الموسم الانتخابي بالإضافة إلى كونها حاسمة من المتوقع أن تكون المناظرة حادة أيضا بعد أن نجحت حملة هيلاري كلينتون في تصوير المرشح الجمهوري بأنه غير أهل لرئاسة في حين يعتقد أن دونالد ترامب الذي لم يعد له ما سيخسره سيأتي المناظرة معتمدا سياسة الأرض المحروقة في محاولة نزع الأخيرة لإنقاذ حملة تبدو قاب قوسين أو أدنى من الانهيار الشامل محمد العلمي الجزيرة من جامعة لاس فيغاس ولاية نيفادة