سوريون يبتكرون حلولا شمسية لتعويض قطع الكهرباء
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

سوريون يبتكرون حلولا شمسية لتعويض قطع الكهرباء

18/10/2016
ألواح الطاقة الشمسية هي أحد الحلول التي لجأ إليها الأهالي في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام بعد قطع الكهرباء عنهم لكن لم يستفد الأهالي منها بشكل كبير بسبب ثباتها وتحرك الشمس مما يقلل من ساعات تعرضها لأشعة الشمسية المهندس محمد زيدان ابتكر نظام تتبع شمسي تقوم من خلاله تلك الألواح بملاحقة الشمس قمنا بتطوير فترة اختبار شمسي التي زادت من تعرض ألواح الطاقة الشمسية لأكثر من تسع ساعات الذي أعطانا زيادة إنتاج الطاقة الكهربائية من الالواح نفسها 65% بالمفارنة بالمنظومة نفسها تعتمد الفكرة على حساسات حرارية تنقل معلومات إلى لوحة إلكترونية تعطي الأوامر بعدها للمحرك كي يدور باتجاه الحرارة الأعلى بشكل تلقائي بأدوات بسيطة وبتكاليف زهيدة يحاول السوريون الاستفادة من طاقتي الشمس والرياح نظام التتبع الشمسي أعطى ثماره فماذا عن الطاقة الهوائية ابتكر أبو فؤاد مروحة هوائية مستخدما قطع من براميل قديمة جاءت هذه الفكرة بسبب إرتفاع أسعار مراوح التقليدية والتي وصلت إلى سبعمائة وخمسين دولارا وهو مبلغ لا يقوى الكثير من الأهالي على دفعه بينما قد لا تتعدى تكلفة هذه المراوح البديلة بشكل كامل مائة دولار وقد يلجأ المواطن إليها بسبب قلة تكلفتها وإن كان أداؤها لا يقارن بالمراوح التقليدية أو الألواح الشمسية يعطينا طاقة 24 فولت نوصل المولد على بطاريات أو مدخرات لتخزين الطاقة طبعا بالإضافة إلى وصله عن طريق الانفرتل على المنزل لخمس سنوات يحاول السوريون التأقلم مع هذه الحياة الصعبة التي فرضت عليهم فتارة يبتكرون وتارة يطورون ولكن يبقى الأهم من كل هذا من سيجد حلا يخلصهم من قنابل الطائرات الروسية والسورية ميلاد فضل الجزيرة ريف إدلب