أمنستي تتهم السلطة العراقية بالتواطؤ مع الانتهاكات
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :اتفاق لوقف إطلاق النار بين النظام السوري وفصائل مسلحة في الغوطة الغربية
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

أمنستي تتهم السلطة العراقية بالتواطؤ مع الانتهاكات

18/10/2016
البحث الذي أجرته منظمة العفو الدولية هذه المرة يأتي بتفاصيل لأسماء وأماكن جرت فيها المظالم الجديدة ولكن ضمن صورة أكبر أصبحت معالمها معروفة ومتداولة سمتها التنكيل بالمدنيين والإفلات من كل محاسبة في العراق وثقت المنظمة مقابلات مع أكثر من 470 معتقلا سابقا وأقارب لمن قتلوا أو اختفوا او اعتقلوا وكذلك مع مسؤولين وناشطين وعاملين في مجال الإغاثة في محافظة نينوى يقول فلي بلوفر المسؤول في المنظمة إن السنة العرب في العراق يواجهون عقب نجاته من أهوال الحرب وطغيان الدولة الإسلامية هجمات انتقامية وحشية على أيدي الميليشيات والقوات الحكومية فالضحايا يعاقبون على جرائم تنظيم الدولة الإسلامية وفق عنوان التقرير الجديد وقوات الأمن والمليشيات تعذب المعتقلين في مرافق التدقيق ومواقع الاحتجاز غير الرسمية والمرافق الخاضعة لوزارتي الدفاع والداخلية في الأنبار وبغداد وديالى وصلاح الدين تشمل انتهاكات تعليقهم في أوضاع مؤلمة والصعق بالكهرباء والضرب بوحشية أو التهديد باغتصاب قريباتهن في مختلف أرجاء العراق اختفى آلاف الرجال والفتيان السنة قسرا ممن فروا من المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية أنفسهم القوات الموالية للحكومة أو القبض عليهم من منازلهم وفي مخيمات النازحين داخليا أو عند حواجز التفتيش أو في الشوارع إذ يخضع الذكور الفارون من مناطق سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية لتدقيق أمني شديد من جانب السلطات العراقية وحكومة إقليم كردستان العراق اتهمت منظمة العفو الدولية السلطات العراقية مباشرة بالتواطؤ وعدم التحرك لكبح الانتهاكات وتوفيرها بذلك مناخا للإفلات من العقاب ولكنها لم تتلق ردا من بغداد عن استفساراتها الموجهة إليها منذ نحو شهر بينما أنكرت السلطات الكردية ما نسب إليها من مسؤولية عن بعض هذه الانتهاكات