40% من الباكستانيين فقراء
اغلاق

40% من الباكستانيين فقراء

17/10/2016
نور حميدة باكستانية حالفها الحظ بحصولها على مساعدات نقدية من صندوق بناظير بوتو لمكافحة الفقر ومساعدة لا تفي بأبسط الاحتياجات اليومية يقدم الصندوق بوتو مساعدات لآلاف الأسر الفقيرة شهريا لكن تهم الفساد تلاحق الصندوق والعاملين فيه رغم أن منظمات عالمية تعده خطوة إيجابية للحد من ارتفاع نسب الفقر في البلاد برنامج استئصال الفقر أفادني كثيرا وهو يساعدونا بطريقة أو بأخرى في بعض الأحيان أحصل على 2000 روبية وأحيانا أحصل على ثلاثة آلاف تفتقر أحياء الفقراء للبنية التحتية والتعليم وهو ما يجعل البون شاسعا بينهم وبين الفئات الغنية الأخرى نحن فقراء ونعيش هنا منذ خمسين عاما ولا توجد لدينا أي إمكانات للرحيل والبحث عن وضع أفضل لو كانت لدينا نقود لعشنا في بنايات جميلة لكن هذا قدرنا وحسب إحصاءات لمنظمات دولية فإن نسبة الفقر في باكستان وصلت إلى أربعين في المائة لا يجد هؤلاء سوى ما يسد الرمق يفتقدون الحق في الوصول إلى المياه الصالحة للشرب والتعليم الحكومة تزعم أنها تسعى لاستئصال الفقر لكن الواقع على الأرض مختلف نعمل على استئصال الفقر والسيطرة عليه لكن مازال مستوى العمل متدنيا نسعى جاهدين لتقوية وزارة مكافحة الفقر وتنشيط الاقتصاد والإنتاج يرى كثيرون أن الفقر في بعض جوانبه ناجم عن قلة الموارد لكن آخرين يعزون الأسباب إلى الفساد وسوء توزيع الثروة وسرقة الأموال المخصصة للفقراء شعار محاربة الفقر واستئصاله رفعته جميع الحكومات التي تعاقبت على باكستان سواء أكانت مدنية أم عسكرية لكن أيا منها لم يفلح ونسبة الفقر مازالت في ازدياد والأسباب متنوعة أحمد بركات الجزيرة إسلام أباد