مخاوف من موجة نزوح لسكان الموصل المحاصرين
اغلاق

مخاوف من موجة نزوح لسكان الموصل المحاصرين

17/10/2016
كسابقاتها من المعارك التي خاضتها القوات العراقية وقوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق إنطلقت تحذيرات متتالية من مختلف الجهات الرسمية والدولية من موجة نزوح للسكان الموصل المحاصرين داخل مدينتهم منذ أكثر من سنتين حالة من الترقب والخوف هي أبرز ما يعيشه سكان الموصل منذ بدء العملية العسكرية هناك هكذا أفادت مصادر تحدثت عن الوضع داخل المدينة سياسة الأرض المحروقة التي تتبعها القوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي في هذه المعارك لن تكون مكمن الخوف الوحيد إذ لا يقل خطورة عنها عامل انعدام الثقة لدى سكان الموصل في القوات الحكومية ومليشيات الحشد الشعبي القادمة من باقي محافظات العراق إلى الموصل تسبقها تصريحات طائفية تدعو إلى القتل والثأر مجمل هذه المعطيات تنذر بوضع إنساني صعب يكتنفه كثير من الغموض بشأن مصير السكان تحت سيل من القصف والشائعات عامل شح الغذاء والدواء يهدد هو الآخر حياة مئات الآلاف من المدنيين العالقين تحت نيران القصف آخر الأنباء الواردة من الموصل تفيد بخلو المدينة من المواد الغذائية بعد إغلاق المحال التجارية أبوابها ونفاذ مخزونها جانبها تطلق حكومة بغداد من داخل المنطقة الخضراء تصريحات بضرورة حماية المدنيين المحتجزين لدى مسلحي تنظيم الدولة في الموصل سبق هذا تصريح آخر لرئيس الوزراء حيدر العبادي يتعلق بتوفير الحماية للمدنيين رغم حالة الارتباك والتداخل بين القوات المشاركة في المعركة حتى الساعة لم تتكشف أرقام عن حجم الخسائر التي لحقت بسكان الموصل مع بداية أول أيام بمعركة استعادة المدينة التي بدأت بقصف مدفعي وجوي عنيف لا يمكن معه توقع دقة الاستهداف في مدينة تتلاصق فيها المساكن