مليون نازح أفغاني حتى نهاية العام الجاري
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مليون نازح أفغاني حتى نهاية العام الجاري

16/10/2016
واقع ليس جديدا على الأفغان حتى بعد مرور عقد ونصف على الإطاحة بحكومة طالبان فقد تسببت المعارك الأخيرة في قندوز في نزوح آلاف العائلات إلى ولاية تخار المجاورة وحلت في منطقة تتميز بشتائها القارص انظر إلى أولادنا كأنهم بلا أب أو أم لا يوجد ملابس تغطي أجسادهم تتضارب الروايات عن سير الاشتباكات في مدينة قندز ومحيطها وقد أخرج مسلحو طالبان من وسط المدينة لكن النازحين من عرقية الطاجيك يحملون حاكم ولاية البشتوني مسؤولية نكبتهم بما يشير إلى أن الصراع لا يخلو من بعد عرقي يتحدث المشردون من معارك قندز عن الجوع وحاجتهم الماسة للملابس والأغطية وقبل كل ذلك وبعده يتحدثون عن حاجتهم للامن أضيف مخيم فرخار إلى مخيمات الأفغان المنتشرة داخل البلاد وخارجها وتطالب هيئات الأمم المتحدة في أفغانستان المجتمع الدولي بتقديم 150 مليون دولار لمواجهة ما تصفه بالأزمة هذه أسوأ سنة نواجهها بما يتعلق المشردين في أفغانستان فلدينا 290 ألف نازح ونتوقع أن يصل العدد إلى مليون مع نهاية العام بما فيهم العائدون من باكستان وإيران تقدر نسبة النازحين من قندز خلال الأسبوع الأخير بعشرة في المائة من مجموع المشردين داخل أفغانستان وكلما اقترب الشتاء زادت المخاوف من زيادة معاناتهم ولن تعود هذه المواقد كافية لتقيهم شر البرد الجزيرة كابول