السوريون في درعا يحولون منازلهم لفصول دراسية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السوريون في درعا يحولون منازلهم لفصول دراسية

16/10/2016
لا جديد هنا هذا ليس فصلا دراسيا عاديا في إحدى المدارس بل غرفة داخل منزل في أحد أحياء مدينة درعا وقد جمع فيها الأستاذ حسام أطفال الحي كي يعلمهم القراءة والكتابة حتى أصبحت أشبه بالكتاب الذي درس فيه أجداد هؤلاء الطلاب في خمسينيات القرن الماضي خوفا من أن يحيط الجهل بهذا الجيل الذي لم يعرف إلا الدمار يبدي الأهالي قدرا من الحماسة لإرسال أبنائهم للتعلم إستهداف النظام المتكرر للمدارس كان دافعا قويا للكثير من الشباب الجامعيين لتعليم الأطفال داخل منازل في أحياء لا تبعد عن خط التماس مع قوات النظام سوى أمتار معدودة دمرت مدفعية النظام عشرات المدارس التي تم بناؤها للتطور والنهوض بالمجتمع إلا أن هذا الدمار تسبب بعودة نظام التعليم في سوريا إلى القرن الماضي كأمل غالبية دول العالم على تطوير المنهاج الدراسي كل عام مواكبة لتطورات القرن الحالي تقتصر أما هنا فتقتصر الدراسة على محاربة الأمية لرفع درجة الوعي والمعرفة منتصر أبو نبوت الجزيرة بمحافظة درعا