التحالف العربي يقر بقصف قاعة عزاء في صنعاء
اغلاق

التحالف العربي يقر بقصف قاعة عزاء في صنعاء

15/10/2016
احتاج الأمر إلى نحو أسبوع حتى تتضح الصورة طائرات التحالف العربي هي التي قصفت قاعة العزاء في العاصمة اليمنية صنعاء يوم الثامن من أكتوبر الحالي مما خلف قتلى وجرحى في خلاصات التقرير الذي أصدرته لجنة التحقيق المشتركة المؤلفة من أربع عشرة دولة بقيادة السعودية فقد شنت الغارة استنادا إلى معلومات مغلوطة تلقاها مركز توجيه العمليات الجوية في اليمن من جهة تابعة لرئاسة هيئة الأركان العامة اليمنية أصرت تلك الجهة على استهداف موقع في صنعاء بشكل فوري نظرا لوجود قيادات حوثية مسلحة فيه لذا نفذا الهجوم دون إذن من الجهات المعنية في قيادة قوات التحالف ومن دون اتباع الإجراءات الاحترازية المعتمدة التي تقضي بالتقين من عدم وجود الموقع ضمن المناطق المدنية وبناء على تلك التفاصيل أوصى فريق التحقيق المشترك بوجوب اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الأشخاص الذين تسببوا في الحادث وضرورة قيام التحالف بمراجعة تطبيق قواعد الاشتباك كما تعهد بيان اللجنة بتقديم التعويض المناسب للمتضررين وذوي ضحايا الهجوم لكن بعد التثب من عددهم الفعلي ذلك أن فريق التحقيق سيستمر في جمع وتحليل التقارير والمعلومات التي تشير إلى تعمد أطراف رفع عدد الضحايا كما تعهدت اللجنة بمزيد التحقق من ملابسات الواقعة وذلك بالتنسيق مع الأجهزة المعنية في الحكومة الشرعية اليمنية والدول المعنية وإعلان أي نتائج حال التوصل إليها وقد جاءت نتائج التحقيق سريعة ومبكرة وأبدت شكوكا ومخاوف من أنها قد تستغرق وقتا أطول بكثير قياسا على حوادث أخرى مماثلة في اليمن وفي غير اليمن بيد أن الأهم من ذلك وربما هو كيف يمكن لهذه الواقعة الاليمة أن تتحول إلى درس يوقف الحرب