الفيفا يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين لتغليب الرياضة على النزاعات
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الفيفا يدعو الفلسطينيين والإسرائيليين لتغليب الرياضة على النزاعات

14/10/2016
لم تفلح المطالب الفلسطينية في إقناع الفيفا بضرورة وقف أندية المستوطنات الإسرائيلية عن ممارسة لعبة كرة القدم كونها تلعب على أراض محتلة ولم تنجح توصيات المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للرياضة في إفهام الاتحاد الدولي لكرة القدم بأن المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة ليس لها صفة شرعية فمسؤولو الفيفا مازال في حاجة إلى مزيد من المعلومات والاجتماعات للبت في هذا النزاع نطالب كل الأطراف بالتحلي بروح التفاهم والنقاش لإيجاد حل من أجل كرة القدم مهمتنا ليست حل القضايا والنزاعات السياسية فيما يتعلق بالأندية التي تنشط في المستوطنات قررنا عقد اجتماع خاص لكن دون تحديد زمن او مكان سنحدد لاحقا موعد الاجتماع ونعد تقريرا حول هذه المشاكل قبل اتخاذ القرار في انتظار صدور هذا القرار وانعقاد اجتماع فلسطيني إسرائيلي برئاسة الفيفا يبقى السؤال هل سينفذ الاتحاد الفلسطيني تهديده باللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضية وعدم رفع الراية البيضاء مطالب تدعمها هيئات حقوقية في مختلف الدول الأوروبية التي تحاول الضغط على الهيئات الرياضية المختصة للوقوف إلى جانب القوانين الدولية والحرص على ضمان حق الأندية الفلسطينية في التحرك الحر ومنع الأندية الإسرائيلية من اللعب في المستوطنات جئنا لإطلاق نداء مساواة فاللاعبين والأندية الفلسطينية الحق في لعب كرة القدم والحصول على التجهيزات الرياضية وإذا لم تتحقق هذه الضمانات نطالب الفيفا بمنع إسرائيل من المشاركة الدولية صرخات لا تختلف في مضامينها عن التقرير الذي أعدته منظمة هيومن رايتس ووتش التي ذكرت الفيفا بأن اللعب في أراض مسروقة يشوه سمعة هذه الهيئة التي مازالت تسعى إلى ترميم صورتها أيمن الزبير الجزيرة زيوريخ