تصويت الجمعية العامة لاختيار غوتيريس أمينا عاما أمميا
اغلاق

تصويت الجمعية العامة لاختيار غوتيريس أمينا عاما أمميا

13/10/2016
على امتداد 70 عاما منذ إنشاء الأمم المتحدة عام خمسة وأربعين تعاقب عليها 8 أمناء عامين حفلت فترة كل منهم بأحداث ونزاعات وحروب أول أمين عام للأمم المتحدة كان النرويجي تريغفي تولى منصبه مباشرة عقب الحرب العالمية الثانية وفي عهده شهد العالم احتلال فلسطين عام ثمانية وأربعين تولى المنصب بعده السويدي داغ همرشولد كانا أول امتحان فعلي لجدارته بالمنصب العدوان الثلاثي على مصر عام ستة وخمسين حينها دعا الرجل مجلس الأمن للإنعقاد لوقف العدوان لكنه لقي حتفه عامة واحد وستين في حادث تحطم طائرته في الكونغو ولم تعرف أسباب الحادث الذي أودى بحياة من وصف بأفضل الأمين العام للمنظمة بعدها جاء يوثانت وهو من ميانمار وشهدت سنواته في المنصب أزمات خطيرة منها العدوان الإسرائيلي على مصر وسوريا والأردن عام سبعة وستين والقضية القبرصية والحرب الأهلية في نيجيريا ثم تولى المنصب النمساوي كورت فالدهايم وشهدت فترة نشوب حرب الخليج الأولى بين العراق وإيران كما وجهت إليه اتهامات بأنه خدم في وحدة للجيش النازي ارتكبت جرائم في البلقان خلال الحرب العالمية الثانية لكنه انتخب بعد ذلك رئيسا للنمسا عام ستة وثمانين ثم تولى الأمانة العامة خافيير دي كوييار من البيرو وهو محام ودبلوماسيون سابق وكان الاجتياح الإسرائيلي لبيروت واندلاع حرب الخليج الثانية أهم أحداث عهده في عام إثنين وتسعين تولى المنصب أول عربي وهو وبطرس غالي في فترة شهدت إندلاع حرب البوسنة وقد فرض عقوبات على ليبيا بسبب حادثة لوكربي كما فرضت عقوبات على الشعب العراقي تحت عنوان النفط مقابل الغذاء بعده جاء الدبلوماسي الغاني كوفي عنان في عهده احتل العراق وأرسلت قوات دولية إلى جنوب لبنان لحفظ السلام مع إسرائيل وأخيرا تولى الأمانة العامة بندليمون وهو كوري جنوبي وشهد عهده أحداثا جساما في الشرق الأوسط وخصوصا في سوريا واليمن وليبيا وثلاث حروب على قطاع غزة المحاصر لم يتوسط بانكي مون فعليا في أي من النزاعات الدولية الكبرى واعتبرت المنظمة الدولية في عهده في أوهن حالاتها حيث بات شعار الأمين العام للأمم المتحدة الأشهر الشعور بالقلق