روسيا تنتقد نشر صواريخ أميركية
اغلاق

روسيا تنتقد نشر صواريخ أميركية

11/10/2016
كأن أجراس الحرب الباردة بين روسيا والولايات المتحدة تدق من جديد صحيح أن النزاع السوري كان محل شد وجذب بين الجانبين في الآونة الأخيرة لكن تداعيات الأمور توحي بتكريس جرد حسابات قديمة تجددت وتحمل في أنفاسها رواسب تلك الحرب الباردة وتداعياتها موسكو قفزت فوق تباين المواقف الراهنة بخصوص سوريا وأعلن النائب الأول لقاء لإدارة العمليات العامة بهيئة الأركان الروسية من الصين أن واشنطن تستخدم منظومات قادرة على إطلاق صواريخ بعيدة المدى من قواعد الدرع الصاروخي في بولندا ورومانيا ووصفه بأنه خرق لاتفاق يقضي بالتخلص من الصواريخ المتوسطة والبعيدة المدى وأنه يشكل تهديدا كبيرا لأمن روسيا على حد تعبيره كما انتقد نائب وزير الدفاع الروسي قرار واشنطن نشر نظام الدفاع المضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية ووصفه من خلال أعمال المنتدى الدولي السابع حول قضايا الدفاع والأمن في الصين بانه يفاقم التوترات في شبه الجزيرة الكورية إن القرار الأمريكي الأخير لنصب معدات دفاع مضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية يعمق التوترات الإقليمية ليصبح مشكلة إضافية تواجه تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية تتزامن هذه الخطوة مع ما يتردد عن تخطيط موسكو بتطوير قاعدة حميميم قرب اللاذقية في سوريا لتصبح قاعدة جوية متكاملة تحتوي على مختلف الأسلحة والصواريخ كما أنها تأتي بعد أيام من توجيه منظومات إسكندر إم الروسيه إلى مقاطعة كالينينغراد على مشارف بولندا وتتجه الأنظار في هذه الأثناء إلى الرد الأمريكي من بروكسيل حيث سيبحث وزراء دفاع دول حلف الناتو في أواخر الشهر الجاري الخطوات الروسية بينما تتسارع الخطى الأمريكية لاستكمال الدرع الصاروخية في بولندا لتجهز في أواخر عام ألفين وثمانية عشر تحت عنوان حماية المصالح الأمريكية ودول حلف الأطلسي