اهتمام لافت بالقطع الأثرية والمتاحف في فرنسا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

اهتمام لافت بالقطع الأثرية والمتاحف في فرنسا

12/10/2016
ربما لا يدري أغلب من يمر قرب هذه البناية الحكومية بوجود كنز أثري نادر فهنا في قلب باريس عثر على قطع أثرية يعود تاريخها إلى القرون الوسطى إستكمال تحليل هذه القطع ربما سيفك أكثر من لغز بشأن تاريخ باريس وقد ينهي الجدل بشأن ما إذا كان الغاليون لغلواء قد حكموا باريس قبل أي هزيمهم قيصر هنا أحد المتاحف في باريس فهو ليس بحجم متحف اللوفر الشهير لكنه يحتوي على قطع أثرية تختزل جزءا مهما من تاريخ العاصمة الفرنسية في المتحف آثار من العصور القديمة إلى القرن التاسع عشر بعض هذه القطع جزء من القلعة التي كانت باريس تتحصن فيها بداية القرن الرابع وعثر عليها أثناء حفريات لإقامة مستودع أرضي للسيارات الزوار يأتون إلى هذا المتحف لاكتشاف القلعة التي كانت تحمي باريس في القرن الرابع وأول المستشفيات في القرون الوسطى والمباني الأولى التي شيدها الملك لويس السادس عشر الاهتمام بالآثار في فرنسا يبدء أيضا بالنشئ فهنا في مدينة العلوم في باريس تنظم نشاطات لتلقين أطفال المدارس تقنيات البحث عن الآثار والحفاظ عليها الهدف هو أن يفهم الأطفال أن علم الآثار لا يقتصر فقط على جمع القطع ولكن أن يفهموا كيف كان الناس يعيشون في العصور القديمة وقد تغير طبيعة الأبحاث مجال الآثار بفرنسا في السنوات الأخيرة فلم تعد تهتم بمعرفة التسلسل التاريخي فحسب وإنما أيضا توسعة الاهتمام بالتنقيب عن العناصر التي توضح سياقات البيئية والثقافية والاقتصادية لمجتمعات الماضي وتطورها الإنساني إتلاف أو تخريب أو نهب موقع أثري يعاقب عليه القانون الفرنسي بالسجن سبع سنوات وبغرامة تصل إلى مائة ألف يورو نور الدين بوزيان الجزيرة باريس