الجيش والمقاومة يسيطران على منفذ البقع الحدودي مع السعودية
اغلاق

الجيش والمقاومة يسيطران على منفذ البقع الحدودي مع السعودية

12/10/2016
منفذ البقع أحد أهم المنافذ الحدودية البرية لليمن مع السعودية بات اليوم تحت سيطرة قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية تطور عسكري مهم من شأنه أن يفتح الباب أمام قوات الشرعية في السيطرة على كامل محافظة صعدة التي تعد المعقل الحيوي للحوثيين ومهد تشكل الحركة السيطرة على المنفذ الذي يبعد عن مدينة صعدة نحو مائة وخمسين كيلومترا فقط يدخل المحافظة إلى خط المواجهة العسكرية ويؤثر من الناحية المعنوية والاستراتيجية على المعركة الطويلة الأمد التي يزمع الحوثيون خوضها ضد القوات الحكومية فبحسب مراقبين فإن معركة صعدة المرتقبة ستكون حاسمة وستؤثر بعمق على حاضر ومستقبل الحوثيين الذين يتمسكون بالمحافظة ويعتبرونها أحد الخيارات الأساسية في معركتهم القادمة كما توقع مراقبون أن يتغير مسار المشاورات ومستقبل اليمن بعد دخول صعدة في خط المواجهات وسيخسر الانقلابيون ما تبقى لهم من قوة وستفتح أكثر من جبهة قتال ضدهم كما إنهم سيفتقدون الحاضنة الشعبية وأهم مورد مالي يعتمدون عليه وعلى الرغم من كل هذه التوقعات فإن المخاوف لدى المراقبين ماتزال قائمة من أن تكون المعركة غير منتهية وأن يجري تحشيد المقاتلين عن النفس مذهبي ومناطقي ما يدفع إلى العبث بمستقبل اليمن الموحد