قيادات جمهورية تطالب ترامب بالانسحاب من سباق الرئاسة
اغلاق

قيادات جمهورية تطالب ترامب بالانسحاب من سباق الرئاسة

10/10/2016
مواجهة ساخنة وقوية بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب في المناظرة الثانية بينهما نجحت فيها كلينتون شكلا ومضمونا وفقا لردود الفعل الأولية في المحافظة على صدارتها وتعزيز تفوقها على منافسها الذي بدا أداؤه أفضل مما كان متوقعا لكنه تهرب من تقديم إجابات على أغلب الأسئلة بما في ذلك تلك المتعلقة بفضائه الأخيرة بتأكيد أقدم اعتذاري لكنها كلمات يقولها الناس كما ان بيل كلينتون فعلا أكثر من ذلك وخصر بفعله رخصة المحاماة مع المرشحين الجمهوريين الآخرين كنت أختلف معهم في السياسات والمبادئ ولكن لم تكن هناك مشكلة تتعلق بأهليتهم لرئاسة دولاند ترامب مختلف رغم هجمات ترامب حافظت كلينتون على مدى ساعة ونصف من المناظرة على هدوئها وثابرت على إثبات أهليتها وجدارتها برئاسة عبر اللغة الجسد ولسان وعلى خلاف منافسها قدمت أفكارا واضحة حول أغلب المشكلات والقضايا التي أثيرت وبينها الرعاية الصحية أو والإصلاح الضريبي والتعامل مع الأقليات والمسلمين والتوتر العرقي ومواجهة تنظيم الدولة والأزمة السورية كنت وما زلت أدافع عن إقامة منطقة حظر للطيران في سوريا وإقامة مناطق آمنة الأسد يقاتل تنظيم الدولة وروسيا تقاتل التنظيم وإيران كذلك في المقابل حاولت ترامب خلال المناظرة تقديم نفسه مرشحا للتغير ونجح إلى حد ما في توجيه دفة النقاش ي بعيدا عن الفضائح المثارة حوله لتقليل خسائره لكنه وعلى خلاف نصائح بعض الجمهوريين لم يقدم ما يمكن أن يستميل به الناخبين المستقلين أو يصالح به القطاع الغاضب من الجمهوريين وكما بدا في المناظرة لا يبدو أن دونالد ترامب يعبئ كثيرا بالانتقادات والمطالبات الصادرة من قسم مهم ومؤثر في حزبه وهو سيواصل السباق الانتخابي مدعوما من جمهوره ومؤيديه وقسم آخر للحزب لكنه ان مضى قدما في نهجه الحالي قد يواجه صعوبة في ضمان الفوز في الانتخابات مراد هاشم من جزيرة سان لويس ميسوري