تصريحات المصارف الصينية بتسريح موظفين
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

تصريحات المصارف الصينية بتسريح موظفين

10/10/2016
بعد أعوام مليئة بالتحديات وسط تباطؤ الاقتصاد ها هو القطاع المصرفي في الصين ينال نصيبه من المعاناة ويضطر لتسريح أكثر من 30 ألف موظف لديه منذ بداية العام الحالي ويخفض رواتب الباقين من بين تسعة عشر من البنوك المدرجة في البورصة الصينية إستغنى بنك الصين عن نحو سبعة آلاف من موظفي وكذلك البنك التجاري الصناعي الصيني وبنك الإنشاء وتشير التقارير إلى أن تدنيا هامش الأرباح بنحو أربعة في المائة وتذبذب الإصلاحات المالية كانا وراء أكبر عملية تسريح لموظفي البنوك منذ عقد بالإضافة إلى أسباب أخرى بالإضافة إلى انخفاض الأرباح لدى البنوك فإن معدل الديون المتعثرة مازال في ارتفاع ولن تكيف الاقتصاد الكلي الصيني لم يكتمل بعد فستستمر الضغوط على القطاع المصرفي خلال الأعوام الأخيرة ظهر في الصين ما أصبح يغري المستثمرين الصينيين بفوائد أكبر مما تعطيه المصارف وهي شركات مالية تقدم عروضا عبر الإنترنت لاستثمار الأموال فيها بنسب فوائد تصل إلى خمسة أضعاف ما تمنحه البنوك ولعل ذلك كان أحد أهم الأسباب وراء تراجع عائدات المصارف الصينية من جه لادينا تباطؤ الاقتصاد الكلي خاصة في الصناعة المالية التي تعتمد على الائتمان المصرفي وعلى ديون الأنظمة المالية للشركات الحكومية ومن ناحية أخرى إنحدار في القدرة التنافسية لقطاع البنوك بدأ تسريح موظفي البنوك مع بداية تراجع معدلات النمو الاقتصادي في الصين عام ألفين وثلاثة عشر ومن المتوقع أن يستمر خلال الفترة القادمة في ظل سيطرة الدولة على قطاع المصارف في الصين وعدم انفتاحه بالكامل على السوق وجد منافسون لهم أرضا خصبة لتشغيل أموال المستثمرين بفوائد ذات نسب أعلى ناصر عبد الحق الجزيرة