موسكو تحذر واشنطن من مهاجمة النظام السوري وقواته
اغلاق

موسكو تحذر واشنطن من مهاجمة النظام السوري وقواته

01/10/2016
يرتفع سقف تصريحات موسكو تجاه واشنطن وتزداد حدتها بصورة قاربت الوعيد تحذير روسي من أي عمل عسكري مباشر تشنه الولايات المتحدة ضد نظام الأسد وتهدد بأن أي تدخل أميركي سيكون له فعل الزلزال في المنطقة ويظهر جليا في التصريحات تشبث الروسي ببقاء الأسد ملوحين بورقة الفراغ السياسي في حال تغيير النظام فحسب النظرة الروسية سيكون البديل عن الأسد جماعات تصفها بالإرهابية الحرب الكلامية بين الطرفين استعارة إبان اتفاق وقف إطلاق النار الذي انتهى دون نتائج مثمرة ولكن يبدو أن البيت الأبيض ضاق ذرعا بتصريحات الكرملن النارية وهددت وزارة الخارجية الأمريكية بوقف المفاوضات مع موسكو بشأن الملف السوري تهديد واشنطن تراوح بين الرد على موسكو ومحاولة امتصاص غضب الإدارة الأمريكية التي تأزمت اروقتها بعد السجال الأخير وتصريحات موسكو التي اتسمت بالبعد عن الدبلوماسية في أحيان كثيرة روسيا الممسكة بزمام الأمور في سوريا سياسيا وعسكريا اتسم موقفها بالوضوح في مقابل ما يبدو تذبذبا أمريكيا غير أن ما كشفه تسجيل مسرب للقاء جمع وزير الخارجية الأميركي مع وفد من المعارضة السورية وأظهر نيات الأمريكيين على حقيقتها إذ تضمن حديث كيري اقتراح مبطن للمعارضة ببقاء الأسد ضمن المعادلة السياسية يضاف إليه إغلاق الباب أمام المعارضة بشأن احتمال تدخل واشنطن عسكريا المشكلة أن روسيا لا يكترثون بالقانون الدولي اما نحن نفعل ذلك الولايات المتحدة لا تمتلك تبرير قانونية لمهاجمة الأسد في حين تمت دعوة روسيا لتدخل من طرف النظام السوري احترام القانون الدولي الذي تتمسك به واشنطن الآن ناقض بشكل أو بآخر تاريخ ليس بالبعيد يحمل بين صفحاته توغلا عسكريا في أكثر من دولة دون وجود غطاء قانوني من مجلس الأمن تسريبات كيري تلك شككت فيها بعض الأصوات المعارضة وذهبت أخرى للحديث لأنها تأكيدا لما هو مؤكد وأنه لم يعد في سوريا ما يوفره الأمريكيين لإرسال جحافلهم خصوصا بعد أن تنازل البيت الأبيض عن أغلب الخطوط الحمراء التي رسمها للأسد