حزب الإنصاف الباكستاني يطالب بمحاسبة نواز شريف وعائلته
اغلاق

حزب الإنصاف الباكستاني يطالب بمحاسبة نواز شريف وعائلته

01/10/2016
محاسبة الحكومة وكسر حاجز الخوف من التغيير هذا هو الهدف المعلن للمظاهرة التي نظمها حزب الإنصاف بقيادة عمران خان قرب مقر إقامة رئيس الوزراء نواز شريف في منطقة رايونغ في لاهور عشرات آلاف المشاركين هتفوا برحيل شريف وعائلته وطالبهم بالصدق مع الأمة وكشف أرصدتهم وممتلكاتهم أمامها إذا كان رئيس الوزراء صادقا في تعهداته وواثقا من نفسه فعليهم مواجهة الناس والقضاء للرد على التهم الموجهة إليه كثيرون يرون أن توقيت هذا التصعيد في غير محله لاسيما وأن باكستان تواجه تحديا خارجيا يتمثل في التوتر مع الهند وما تشهده كشمير من أحداث تصفها باكستان بانتهاكات لحقوق الإنسان لكن قادة حزب الإنصاف يرون أن التحدي الأكبر يكون في العدو الخفي وهو الفساد التوتر بين الهند وباكستان لا يمنع المظاهرات ضد الفساد بلدنا اليوم يواجه مشكلة الفساد التي تعتبر العدو الحقيقي نستطيع التعامل مع الهند لكن الفساد يسبب لبلادنا الشلل في هذه المظاهرة حضرت الجماهير وغابت الاستراتيجية فكثير من المتظاهرين حضروا من مناطق نائية بطلب من قائد الحزب رغم علمه بصعوبة التغيير قدمت من ملتان لأن زعيم الحزب طلب ترك أعمالنا والحضور ونحن مستعدون لعمل ما يطلب منا ليذهب نواز قادة حزب الإنصاف رفع شعار محاربة الفساد والمفسدين لكن تحالفاتهم السابقة مع أحزاب نعتوها بنفس النعوت حملت كثيرين على الاعتقاد أن دوافع الحزب سياسية لا إصلاحية أحمد بركات الجزيرة لاهور