الجيش والمقاومة يدخلان آخر معقل للحوثيين بمحافظة الجوف
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الجيش والمقاومة يدخلان آخر معقل للحوثيين بمحافظة الجوف

01/10/2016
اقتحام المقاومة الشعبية والجيش الوطني في اليمن لقرية الغيل بمحافظة الجوف يعد ضربة نوعية بالنظر لرمزية الغيل بالنسبة للحوثيين مصادر محلية أفادت أن أفراد الجيش والمقاومة بدء عملية عسكرية لاستعادة ما تبقى من مديرية الغيل بالتنسيق مع طائرات التحالف استعادة القرية تضع نهاية لسنوات من الحروب حولها حيث كانت خارج سيطرة الدولة اليمنية منذ سبتمبر عام ألفين وثمانية الغيل آخر معاقل الحوثيين في محافظة الجوف وكانت خزانا بشريا وحاضنة فكرية لهم في عموم المحافظة وإليها ينتسب جل قياداتهم وهي توازي مران في صعدة من حيث الأهمية شهدت القرية عام ألفين وأربعة عشر عمليات تهجير نفذها سكانها المنتمون للحوثي ضد قبيلتي المحابيب والمسلم بعد تفجير مساكنهم كانت القوات الحكومية والمقاومة قد اقتحمت القرية بعد السيطرة على نقطة شواق وبعد عملية عسكرية أطلقها الجيش صباح السبت لاستعادة ما تبقى من المنطقة التقدم الميداني لقوات الجيش والمقاومة اليمنيين في الجوف جاء بالتزامن مع ما شهدته جبهة مأرب من تطورات حيث صدت قوة الشرعية هجوما للحوثيين وقوات صالح في محاولة لاستعادة جبل جبيل المحاذي لجبل المنارة الاستراتيجي وكانت المواجهات الساخنة واستمرت عدة ساعات مخلفة قتلى وجرحى من الطرفين تطورات ميدانية تأتي بالتوازي مع حراك سياسي للمبعوث الدولي إسماعيل شيخ أحمد في مسعا لإحياء المسار التفاوضي إذ يبدأ ولد الشيخ في الرياض مشاورات سياسية مع الرئيس اليمني ووزير خارجيته لبحث وقف إطلاق النار اثنتين وسبعين ساعة وفق مقترح وزير الخارجية الأمريكي على أن يتوجه بعد يومين إلى العاصمة العمانية مسقط للقاء وفد الحوثيين للهدف ذاته