استمرار الغضب الفلسطيني على مشاركة عباس بتشييع بيريز
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

استمرار الغضب الفلسطيني على مشاركة عباس بتشييع بيريز

01/10/2016
انفجرت مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات الفلسطينيين الغاضبة والرافضة لمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز بمدينة القدس المحتلة حالة الرفض امتدت إلى أوساط حركة فتح بشبيبتها وطلابها كما انتقدت فصائل فلسطينية هذه الخطوة التي اعتبرتها استفزازية للفلسطينيين الذين مات بيريز ويده مازالت ملطخة بدمائهم حسب قول الفصائل للأسف لكن المؤيدين برر مشاركة عباس في الجنازة بأنها جاءت تلبية لدعوة شخصية من عائلة بيريز وتأتي في إطار تحرك سياسي يخدم القضية الفلسطينية حسب رأيهم لا يمكن لأي تحرك سياسي أن ينجح الآن من خلال مفاوضات مباشرة مع إسرائيل ما دامت إسرائيل ترفض وقف الاستيطان وترفض الإفراج عن الأسرى وترفض الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في إنهاء الاحتلال وإقامة دولة مستقلة حقيقية ذات سيادة في ظل اختلال ميزان القوى القائم مفاوضات مع إسرائيل لن تنجح حالة الغضب من مشاركة عباس في الجنازة بدأت تأخذ أبعادا أخرى حيث لم يسلم مدير الإعلام والعلاقات العامة والأبحاث في الارتباط العسكري الفلسطيني الضابط أسامة منصور من طولكرم من العقاب والتوقف عن العمل بعد أن نشر رسالة انتقاد لهذه الخطوة الرئاسية لكن ذلك لم يمنع كثيرين غيرهم من الأطر النقابية والشخصيات من مواصلة انتقادهم وتنديدهم بشكل صريح بين هذه المواقف المتباينة يبقى لسان حال غالبية المواطنين يقول إن مثل هذه الخطوات وتستفز مشاعرهم وتسهم في إحباط معنوياتهم في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي في سياساته الاستيطانية وغياب أفق سياسي حقيقي سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين