"أنا تعبان" حملة شبابية لإنهاء الحرب بجنوب السودان
اغلاق

"أنا تعبان" حملة شبابية لإنهاء الحرب بجنوب السودان

01/10/2016
يوم استثنائي في جوبا يستقطعه الشباب من زمن الصراع بين القادة السياسيين لحظات ما قبل انطلاق حملة أنا تعبان لعدم الانزلاق أكثر في دائرة العنف والعمل من أجل السلام أكثر من عشرين فنانا وممثلا ورساما وشاعرا شاركوا في الحملة التي ستجوب لاحقا شوارع مدن جنوب السودان تروي هذه المسرحية لحظة اشتباك يقتل فيه أبناء الوطن الواحد من قبل إخوتهم جمهور القاعة المنهك من الاقتتال وتبعاته من أزمة إنسانية واقتصادية هو من كل القبائل التي تتقاتل في هذه اللحظات على الأقل لا أحد يريد الحرب والكل يتفاعل مع اغاني الحب والسلام تقدر نسبة الشباب في جنوب السودان بأكثر من سبعين بالمائة وهذه مناسبة لدعوتهم إلى وضع السلاح وجاءت اللحظة التي انتظرها الجميع الدينكا والنوير جنبا إلى جنب عبر كليب أنا تعبان بحضور كل الفنانين الذين شاركوا فيه على خشبة المسرح صور الكليب في كينيا حيث يزداد عدد اللاجئين من جنوب السودان الذين فروا من الحرب الأهلية حرب يجب أن تنتهي ردت كل الحناجر بأنها شردت وجوعت الجميع انها البداية فقط يقول منظموا حملة انا تعبان فهموم شعب جنوب السودان كثيرة خاصة منذ الصراع الذي نشب بين الرئيس ونائبه السابق 2013 نجحوا في اليوم الاول في جمع الشباب من مختلف القبائل لنشر خطاب السلام والمحبة والوقوف في وجه مجموعات حرب عبثية أخرى مريم اوبايش الجزيرة من مسرح جوبا