المرأة السودانية تحقق نجاحا كبيرا بمجال التعليم
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

المرأة السودانية تحقق نجاحا كبيرا بمجال التعليم

09/01/2016
قبل أكثر من خمسة وأربعين عاما تخرجت عواطف بمعية ست طالبات أخريات من جامعة الأحفاد وهي أقدم جامعة للبنات في أفريقيا لم يكن تعليم البنات آنذاك أمر مستحب في المجتمع السوداني اليوم تتقلد عواطف منصبا رفيعا في جامعة أصبحت رائدة في تعليم البنات في عام ألف وتسعمائة وسبعة من القرن الماضي أنشأ بابكر بدري أول مدرسة للبنات وحققت حينها نجاحا كبيرا رغم العقبات الكثيرة بسبب الموروثات الاجتماعية والثقافية التي كانت تدفع إلى رفض تعليم المرأة ثم توالى إنشاء مدارس أخرى إلى أن تم تأسيس جامعة الأحفاد للبنات وهي اليوم تحتفل بيوبيلها الذهبي ويفوق عدد الطالبات فيها 7 آلاف طالبة 8 وعلى الرغم من ازدياد عدد البنات في التعليم الجامعي فإن المعلومات تشير أيضا إلى أن نسبة الأمية وسط النساء تفوق نظيرتها في أوساط الرجال ما يؤكد أدى التحديات لاتزال قائمة قصة تعليم المرأة في السودان قصة لها تاريخ طويل في المجتمع المحافظ الذي نشأت فيه لم يكن يرى ضرورة لتعليمها وكان يرى أن مكانه هو البيت فقط أما اليوم فقد أصبحت المرأة السودانية تنافس الرجل في كل المجالات وعلى رأسها التعليم الطاهر المرضي الجزيرة الخرطوم